((هذا، والحديث قياس))!!! - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: أعترف (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: هل يمكن للجمل أن يلج سَمَ الخياط؟ ردا على علي منصور كيالي (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: ((الجوائز الخمس لنيرون))!!! (آخر رد :عاطف الجندى)       :: صفصافة قلبي وقلبك سنبلة / شعر عاطف الجندي (آخر رد :عاطف الجندى)       :: ضد الموت ديوان جديد للشاعر عاطف الجندي (آخر رد :عاطف الجندى)       :: ((القانون لا يحمي المغفلين))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ((اللصوص أولى بالإبادة))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: قبل أن تُغادرني الأشياء .. (آخر رد :ميساء هاشم)       :: توقيت الهجرة الجماعية إلى سبتة وتشجيع الإسبان لها مع الاعتداء اليهودي على غزة (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: لو كنت اميناً عاماً لجامعة الدول العربية ماذا ستفعل ؟؟؟ (آخر رد :محمد محمد البقاش)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا عَامَّة > قُصَاصَاتٌ حُرَّة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-26-2021, 05:39 AM   #1
معلومات العضو
فضيلة زياية ( الخنساء)
شاعرة جزائرية

الصورة الرمزية فضيلة زياية ( الخنساء)



((هذا، والحديث قياس))!!!

((هذا، والحديث قياس))!!!
-مانييطوفون/فضيلة زياية ( الخنساء)-

اجتمع الرّقم 0 والرّقم 4 والرّقم 6 وراحوا يتجادلون في أيّهم أكبر من الآخر؟؟؟!!!... وراح كلّ رقم يدّعي لنفسه الأبّهة... ولأنّ الرّقم 6 أكبر هذه الأرقام جميعا، التفت الرّقم 4 وتنحّى جانبا فأصبح 7!!! فتقدّم 0 وهو ينفخ أوداجه من الغضب، حين أحسّ بالخطر يداهمه، فشدّ وسطه فأصبح 8!!!
ومن هنا، ثارت ثائرة الرّقم 6، وقد أحسّ بالإهانة، كما أحسّ بأنّ مكانته تتراجع تدريجيّا إلى أن تعتب عتبة التّلاشي فالزّوال بصفة نهائيّة... فزمجر زمجرة راعدة: رغى وزبد وراح يتلوّى إلى أن انقلب على ظهره فأصبح 9!!!...
ولأنّ الرّقم 1 حياديّ يناصرك ثمّ يغمز ضدّك كي لا يضيّع مكانته في كلّ القلوب دون استثاء، فقد قفز قفزة
عملاقة من مكانه على يمين الصّفر 0 الّذي شدّ وسطه بحزام، فأصبح 8، ليصبح الرّقم 18!!!
خاتل مخاتلة أخرى في غدر، فقفز وراء ظهر الصفر المشدود وسطه بحزام صيره "ثمانية"/8، فأصبح العدد -في رمشة عين لماحة- 81!!!
دار حول نفسه دورات مريبة، فأخذ مكانه يسارا، فأصبح الرقم 118!!!
صال وجال مراوغا في خداع ومخاتلة، فغير مكانه ليصبح الرقم 181!!!
وفي غفلة من عيون الرقباء، واصل الرقم 1 تطاوله وتعنته، وراح يحاور ويداور ويراوغ...
خلط بعض الأوراق، ثم قام بإضافة بعض البهارات والتوابل...
ثم -بطريقة سلمية، لا تخطر على بال أحدهم- ضرب الطاولة فقلبها، فأزاح الرقم 8 عن موضعه المعتاد، ليصبح الرقم: 811!!!
ويا للهول!!!
أريد أن أخلص بكلامي هذا إلى أنّ الألقاب المنتفخة جدّا كلقب دكتور هي ألقاب في غير محلّها... قعقعة مبهمة وجعجعة دون طحين، لمحتويات علميّة فارغة كالطبول الجوفاء الّتي تحدث هولا... وإنّ من الآنية الفارغة ما يحدث الكثير من الفوضى...
فحضرة الدّكتور وحضرة الدّكتورة كلّ منهما صفر ((0)) مشدود الوسط بحزام: كي يوهم النّاس بأنّه رقم 8 وما هو كذلك!!!
لا يغلبك الأشرار والسفهاء أبدا وهم على الحق، بل يغلبونك بكثرة العدد الضار المؤذي، حين يتكتلون ويجتمعون على غير طاعة الله، تثمينا لبضاعة إبليس وتأييدا لخط الشيطان وهم يتعاقدون معه مبرمين صفقات التجارة الخاسرة، ويتفقون على الإثم والعدوان والشر، فلا تغرنك المظاهر المنتفخة، وكن واثقا بنفسك، متيقنا من قدراتك الفكرية التي لا تضاهى.
أليس هذا التّدليس الخادع للبصر من تطفيف الميزان؟؟؟
الجواب: ستقتصّ لنا به من هؤولاء عدالة التّاريخ...
وإلى اللّقاء!!!

التعديل الأخير تم بواسطة فضيلة زياية ( الخنساء) ; 04-26-2021 الساعة 06:20 AM
فضيلة زياية ( الخنساء) غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:08 AM.