ظلّ غيبته / سليمان دغش - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: أعترف (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: هل يمكن للجمل أن يلج سَمَ الخياط؟ ردا على علي منصور كيالي (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: ((الجوائز الخمس لنيرون))!!! (آخر رد :عاطف الجندى)       :: صفصافة قلبي وقلبك سنبلة / شعر عاطف الجندي (آخر رد :عاطف الجندى)       :: ضد الموت ديوان جديد للشاعر عاطف الجندي (آخر رد :عاطف الجندى)       :: ((القانون لا يحمي المغفلين))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ((اللصوص أولى بالإبادة))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: قبل أن تُغادرني الأشياء .. (آخر رد :ميساء هاشم)       :: توقيت الهجرة الجماعية إلى سبتة وتشجيع الإسبان لها مع الاعتداء اليهودي على غزة (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: لو كنت اميناً عاماً لجامعة الدول العربية ماذا ستفعل ؟؟؟ (آخر رد :محمد محمد البقاش)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > قَوَافِلُ الْفَصِيحِ
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-11-2009, 10:38 PM   #1
معلومات العضو
سليمان دغش

الصورة الرمزية سليمان دغش



ظلّ غيبته / سليمان دغش

ظِـــلّ غيبتــهِ / سليمان دغش


الى ياسر عرفات في ذكرى غيبته


لك أن تنامَ الآنَ
طال بك الرحيلُ
يا من أخذت الشعر من لُغَتي
ومن شَفَتي
فحارت بعد موتك .. ما تقولُ ؟!
لك أن تنام على رَخام الموتِ
مثل قصيدة بيضاء تحت الشمسِ
يا للشمس
هل أحد يصدق أن ضوء الشمسِ
يمكن أن يغيبهُ ويغلبهُ الأفولُ
فاجأتَنا يا سيّدي
فاجأت حتى الموت
إنَّ الموت مندهشٌ لموتكَ مثلنا
قلقٌ ومرتبكٌ خجولُ
هو لا يصدق مثلنا يا سيدي
فكأنما أغلقتَ بابَ الموت بعدك
لا تمتْ هتفَ الردى
أرجوكَ لا
إن متّ متُّ أنا
وموتُ الموتِ أمرٌ قبل موتكَ مستحيلُ
هيَ رحلةُ للاّ نهاية ربما
أو ربما فجر على التابوتِ يولدُ
هل رأى التابوتُ قبلكَ
ميتاً حياً
يشيِّعنا إلى مثواهُ في الأبدية الزرقاءَ
كي نحيا
وتبدأ من جنازته تجدُّدَها الفصولُ
هي رحلة للاّ نهاية
في النهاية
كم نبياً في نهايتهِ الهدى
وكم ابتدا من ظلِّ غيبتهِ هدايتهُ
إمامٌ أو رسولُ
لكَ أن تنامَ لعلَّنا نصحو
وندرك
إن همّك همنا
وبأن دمّك دمنا
إن سالَ دمك قطرةً
دمنا كشلالٍ يسيلُ
يا سيد الأنواء والأجواء والأضواء
واللغةِ الجديدةِ في قواميس العواصفِ
كيف تتركنا على عهد الرياحِ
وتعتلي فرسَ الغيابِ
لعلَّهُ الإسراءُ؟! فارجعْ
مثلما عاد النبيُّ
ودُلَّنا كيفَ السبيلُ
قدرُ الفلسطيني أن يُسري
ولكن ميتاً
فاعلِنْ نبوءَتكَ الجديدةَ بيننا
واصعدْ لربكَ
يا قتيلُ
يكفيك أنَّكَ كُنتَنا
كوَّّنتَنا
ورفعتَ قامتنا إلى بلحِ الثُّريّا
ألفُ نجمٍ ظلّ يحرسنا على كوفيةٍ
أقسَمتَ ألاّ تنحني للريحِ يوماً
أو تميلُ
وكتبتنا في دفترِ التاريخِ فاتحةً
لفصلِ البرقِ
كانَ البرقُ يولدُ من مسدَّسكَ
الدليل لبرقنا
من ذا يدلُّ البرقَ بعدكَ
كيفَ تشتعلُ العواصفُ فوقَ سرجِ الريحِ
إنْ طفحتْ على الريحِ الخيولُ
قدرُ الفلسطيني أن يُسري قتيلاً
بل شهيداً
أو شهيداً
أو شهيداً
هكذا أعلنتَها
قد نِلتَها
فاهدأْ قليلاً فالضريحُ مؤقتٌ
والقدسُ تبعثُ حفنةً من تربة قدُسيّةٍ
مرَّ المسيحُ على ثراها حافيَ القدَمينِ
مستبقاً قيامتَهُ .. قيامتَها
وصلَّى فوقَ صخرَتِها الرسولُ
لكَ أن تنامَ الآنَ
مثل حمامةٍ بيضاءَ تسلمُ جانحيها للسكينةِ
في احتفاءِ الموتِ بالصمتِ المباغتِ
ربَّما تعبتْ حمامتنا
وأسقطتِ العواصفُ قصفةَ الزيتونِ
من يدِها
فعذَّبَها
وعذَّبَنا الهَديلُ
فلأيِّ أرضٍ تنتَمي
يا سيِّدَ الشهداءِ إنَّ الأرضَ بعدَكَ ثاكلٌ
مذ غبتَ غابَ السروُ
والصفصافُ وانكسرَ النخيلُ
ولأيِّ بحرٍ تنتَمي
يا سندبادَ الريحِ لمْ تعُدِ النَّوارِسُ
كلُّها للماءِ
كيفَ تركتَها في الريحِ تلهثُ
خلفَ ظلِّكَ في سرابِ الماءِ
بينَ البحرِ والصحراء
من سَيَدلّها يا سندبادَ الاهِ
ثمَّة موجةٌ أخذتكَ للأبديةِ
الزرقاء
فابتَعَدَ الدَّليلُ ..
ولأيِّ أُفْقٍ تنتَمي
يا طائرَ العنقاءِ إنَّ الأُفْقَ ضاقَ
على رؤاكَ
وضاقَ ضاقَ عليكَ
ضاقَ المستحيلُ !!
لكَ أنْ تنامَ
وللرّحيلِ هُنا.. رحيلُ ..
سليمان دغش غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-12-2009, 11:46 AM   #2
معلومات العضو
عـبدالله بيـلا
شـــاعــــر

الصورة الرمزية عـبدالله بيـلا



الشاعر / سليمان دغش


العزاءُ العظيمُ والمواساةُ الصادقة
تتجددُ لكل العالمِ في كل ذكرى من ذكرياتِ رحيله .
عليه رحماتُ الله تعالى .

أقرأ هنا قصيدةً جميلةً بلا شك استاطعت أن تقفزَ على أحزانِها
لتكون أجملَ برغمِ الحزنِ الطافحِ فيها ..
والكبار (كياسر عرفات) يستحقون هذا الوفاء
وألاحظُ في القصيدةِ نفَساً واضحاً يشابه لحدٍ كبير
الشاعر محمود درويش في الكثير من صياغاته وصوره .


تقبَّل تحياتي
عـبدالله بيـلا غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-12-2009, 10:50 PM   #3
معلومات العضو
أحمد عبد الرحمن جنيدو
مُشرف قَوَافِلُ الْفَصِيحِ

الصورة الرمزية أحمد عبد الرحمن جنيدو


إحصائية العضو





من مواضيعي
 
0 آه بلد
0 سلاماً
0 أحبّها سوريتي
0 دربُ النصر
0 حرية

أحمد عبد الرحمن جنيدو غير متصل


دائم الروعة ياكبير في نسج المشاعر والرؤى
وفي خلق الأحداث والدهشات في النفس
لك روعة لا تقارن
وبهاء لا يوصف
بوركت بألقك
أحمد عبد الرحمن جنيدو غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-13-2009, 06:31 AM   #4
معلومات العضو
أليسار العلي
عبق دمشق

الصورة الرمزية أليسار العلي


إحصائية العضو






من مواضيعي

أليسار العلي غير متصل


رايت البريق بين حروفك ودموع الشوق لسيد رحل وذكراه لاتزل موجودة لاتنسى ولا يمكن ان تزل
رحمه الله وكل العزاء لك ولنا جميعا في ذكراه
أليسار العلي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-18-2009, 08:49 PM   #5
معلومات العضو
سليمان دغش

الصورة الرمزية سليمان دغش



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عـبدالله بيـلا مشاهدة المشاركة
الشاعر / سليمان دغش


العزاءُ العظيمُ والمواساةُ الصادقة
تتجددُ لكل العالمِ في كل ذكرى من ذكرياتِ رحيله .
عليه رحماتُ الله تعالى .

أقرأ هنا قصيدةً جميلةً بلا شك استاطعت أن تقفزَ على أحزانِها
لتكون أجملَ برغمِ الحزنِ الطافحِ فيها ..
والكبار (كياسر عرفات) يستحقون هذا الوفاء
وألاحظُ في القصيدةِ نفَساً واضحاً يشابه لحدٍ كبير
الشاعر محمود درويش في الكثير من صياغاته وصوره .


تقبَّل تحياتي


الأخ الحبيب عبدالله بيلا

شكرا يا سيدي الكريم
ومع محبتي الكبيرة لشاعرنا محمود درويش أعتقد أن لكل منا نفسه الخاص وبصمته الخاصة
ولربما حينما يتجلى الشعر بأوج عنفوانه وجمالياته قد تسقط الحدود كلها ويتجلى وحده الشعر على عرش الجمال والابداع

محبتي

سليمان دغش
سليمان دغش غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-20-2009, 10:56 PM   #6
معلومات العضو
سليمان دغش

الصورة الرمزية سليمان دغش



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد عبد الرحمن جنيدو مشاهدة المشاركة
دائم الروعة ياكبير في نسج المشاعر والرؤى
وفي خلق الأحداث والدهشات في النفس
لك روعة لا تقارن
وبهاء لا يوصف
بوركت بألقك

أخي العزيز أحمد
تغمرني دائماً بمحبة صافية تجعلني خجولا كطفل صغير
أعتز بك وبمتابعتك لتجربتي الشعرية التي أتمنى أن تطور باستمراء وترقى الى سماء الابداع
في معراج الروح بحثاً عن تحققها في الجمال الكلي

شكرا والف تحية ومحبة خالصة وصافية كروح الشعر

سليمـــــــــــــان
سليمان دغش غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-24-2009, 11:21 PM   #7
معلومات العضو
سليمان دغش

الصورة الرمزية سليمان دغش



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهرة البيلسان مشاهدة المشاركة
رايت البريق بين حروفك ودموع الشوق لسيد رحل وذكراه لاتزل موجودة لاتنسى ولا يمكن ان تزل
رحمه الله وكل العزاء لك ولنا جميعا في ذكراه


سيدتي زهرة البيلسان
شكرا يا عزيزتي
في مرورك هنا عزاء
اطال الله عمرك

سليمان دغش
سليمان دغش غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:21 AM.