الروائية الجزائرية آسيا جبار تتصدر قائمة المرشحين للفوز بنوبل 2009 - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: ما موقف الإنسان من كراهية الإنسان؟ (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: التطبيع مع إسرائيل لا يقلب الحق باطلا (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: رشيد أيلال ينطح دون قرنين، يقول أن رمضان ليس فرضا على المسلمين (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: كيفيبة تحقيق الإحسان إلى الوالدين من خلال آيات القرآن العظيم (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: ((الجوائز الخمس لنيرون))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ((هذا، والحديث قياس))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ((عبادة "سيزار لومبروزو"))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: شتاء معتّق ومطر مختمر (آخر رد :عدنان الفضلي)       :: زيارة قبر يوسف بن ايوب (آخر رد :عبدالله سليمان الطليان)       :: أُخْطُبُـــوْطُ العِشْـــقِ (آخر رد :دكتور أحمد عبد المحسن ناجى)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا عَامَّة > أَخْبارٌ ثَقَافِيَّةٌ
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-05-2009, 12:31 PM   #1
معلومات العضو
ميلود حميدة
شاعر و ناقد و مترجم

الصورة الرمزية ميلود حميدة



الروائية الجزائرية آسيا جبار تتصدر قائمة المرشحين للفوز بنوبل 2009

الروائية الجزائرية آسيا جبار تتصدر قائمة المرشحين للفوز بنوبل 2009

وكالات

سيتم الإعلان عن اسم الفائز بجائزة نوبل للآداب للعام 2009 في الثامن من الشهر الحالي، حسب ما اكدته الأكاديمية السويدية التي تمنح جوائز نوبل. ويتنافس على الجائزة هذا العام عدد من الأدباء من منطقة الشرق الأوسط. ومن الأسماء التي تردد أنها مرشحة لنيل الجائزة الروائية الجزائرية آسيا جبار والروائي الإسرائيلي عاموس أوز الذي كان مرشحا لنيل الجائزة العام الماضي وهو الأوفر حظا للفوز بها العام الحالي والهولندي سيس نوتبوم، والكندية مارغاريت أتوود، والتشيكي أرنوست لوستيغ، والمكسيكي كارلوس فوينتس، إضافة إلى الروائية الألمانية ذات الأصول الرومانية هيرتا مولر، والشاعر الكوري كو أون. وتبلغ قيمة الجائزة عشرة ملايين كرونة سويدية (1.42 مليون دولار). ويتم تسليم الجوائز في حفل يقام في العاشر من ديسمبر الذي يصادف ذكرى رحيل مؤسس الجائزة العالم ألفريد نوبل العام .1896 للتذكير فقد فاز بالجائزة العام الماضي الروائي الفرنسي جان- ماري جوستاف لوكليزيو. وحصل لوكليزيو على الجائزة عن مجموعة كتاباته ''الإبداعية'' في أدب ''المغامرات'' و''الأطفال''، حيث يُعد أول فرنسي يفوز بالجائزة العالمية منذ العام .2000 من جهة أخرى، كتب عشرة من أكبر الباحثين في العالم رسالة مفتوحة إلى ''مؤسسة نوبل'' ليوضحوا لها أن مجال تقديم الجائزة في ميدان العلوم الذي لا يشمل سوى علم النفس والطب والكيمياء والفيزياء أضيق من أن يعكس اتساع العلم الحديث. ورأى الباحثون أن جائزة نوبل مع أنها أعلى جائزة ينالها الباحثون والعلماء، وتلحقهم شرفا بروادها من أمثال ألبرت أنشتاين وألكسندر فليمينغ، لم تعد تقوم بدورها، وأنه لا بد من إصلاحها وتوسيع مجالها لتلبي التحديات التي يواجهها العلم في القرن الحادي والعشرين. ولذلك طالب الباحثون بإضافة مجالين جديدين على الأقل إلى المجالات التي تمنح لها الجائزة، من أجل مكافأة الباحثين أو المؤسسات في مجال علوم البيئة والصحة العامة.
ميلود حميدة غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-06-2009, 11:41 AM   #3
معلومات العضو
ميلود حميدة
شاعر و ناقد و مترجم

الصورة الرمزية ميلود حميدة



شكرا

أشكرك أخي فيصل على اهتمامك ونتمنى أن يكون التتويج عربيا
ميلود حميدة غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-07-2009, 05:53 PM   #4
معلومات العضو
عـبدالله بيـلا
شـــاعــــر

الصورة الرمزية عـبدالله بيـلا




أ / ميلود حميدة



الخبر بذاته يستحق الاحتفاء
مع تمنياتي بالتوفيق للروائية آسيا جبار


تحياتي
عـبدالله بيـلا غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-08-2009, 01:24 PM   #5
معلومات العضو
عشتروت
كاتبةٌ عِراقية

الصورة الرمزية عشتروت



جائزة نوبل للآداب لإسرائيلي أم عربيّ؟

جائزة نوبل للآداب لإسرائيلي أم عربيّ؟

بيروت - محمد الحجيري




اليوم تُعلن جائزة نوبل للآداب، وقد بدأت الترشيحات حول الفائز قبل أيام، ودخلت في دائرة الرهانات، والنافل أن رهانات 2008 أصابت عندما توقّعت فوز الفرنسي جان ماري غوستاف لوكليزيو.

{لاد بروكس}، وهي شركة رهانات شهيرة، احتسبت حظوظ فوز المرشحين من الأدباء لهذه السنة، فتوصّلت إلى أن الكاتب الإسرائيلي آموس أوز، هو صاحب الحظّ الأوفر في الفوز (4 على 1). ولد أوز في القدس عام 1939 وكان اسمه آنذاك عاموس كلاوزنر لأسرة مثقفة حيث كان عم والده يوسف كلاوزنر رئيس قسم الأدب العبري في الجامعة العبرية بالقدس. وعلى رغم أن أسرته كانت بعيدة عن الدين درس أوز في مدرسة {تحكموني} الدينية العامة لأن البديل هو الدراسة في مدرسة أبناء العمال ذات الطابع الاشتراكي الذي كان والده يعارضه بشدة. يعتبر أوز الأدب {جسرًا بين الشعوب} ويشدد على رؤيته قائلاً: {أعتقد أنَّ الفضول يمكن أن يكون خاصية حسنة. وكذلك يشكِّل تصوّر المرء نفسه في مكان الآخرين وسيلة جيِّدة لمواجهة التطرّف. ومَنْ يتصوّر نفسه في مكان الآخرين، لا يعتبر مجرَّد رجل أعمال أفضل أو عاشق أفضل، بل يعتبر على وجه الإجمال إنسانًا أفضل}.

تثير دائماً أعمال أوز في إسرائيل جدالاً ونقاشات حامية الوطيس بسبب ما تتضمَّنه من انتقادات اجتماعية مكشوفة أو غير مكشوفة، وهو يثير السجال مع العرب أيضاً، خصوصاً أن بعض مواقفه يبدو ملتبساً عن الفلسطينيين مثل موقف الكثير من الكتاب العرب، وقد صدر له حديثاً عن دار الجمل سيرته الذاتية بعنوان {حكاية الحب والظلام}، سيرة مثيرة، مليئة بالغرائب والعجائب، تتقاسم أدوار البطولة شخصيات عدة منها أفراد أسرة أوز رجوعاً الى أجداده في القرن الثامن عشر، وتدور حبكتها حول المجازر في أوروبا، وصولاً الى طلائع العائدين الى صهيون، الى المحرقة، وحرب الاستقلال، وحال الأساتذة الجامعيين في القدس خلال أربعينيات القرن الماضي وخمسينياته، وواقع حال القرية التعاونية (الكيبوتس)، والأحزاب السياسية، وشخصيات ومواقف تحتشد بتفاصيل لا حصر لها، ترغم القارئ على مطاردتها. وتشكل ما يشبه المسرحية التراجيدية، الكوميدية. هي رحلة في مسرح الحياة. ينظر إليها القارئ من خلال منظار النخبة الصهيونية. حكاية الحب والظلام تروي قصة النخبة الإسرائيلية التي حددت مسار الأدب العبري الحديث. هذه النخبة التي ظلت لسنوات يُنظر إليها على أنها واجهة المجتمع الإسرائيلي. بيد أنها تلبس حلّة مغايرة في رواية الحب والظلام، وتتّشح بوشاح جديد. حيث يواجه المجتمع الإسرائيلي قوى التاريخ، ليتشكل تحت ردائها. ويشتد عوده من خلال المواجهة. ليفسح في المجال أمام فئاته ومكوناته كافة. كل منها يأخذ زمام المبادرة. كلّ يدلي بدلوه، في مرحلة من مراحل الزمن. كلّ على طريقته. سواء كان هؤلاء شرقيين أو نساءً أو عرباً أو غيرهم.

من الأسماء المطروحة بقوة أيضاً للفوز بجائزة نوبل للآداب، الروائية الجزائرية

آسيا جبّار التي أثبتت في أواخر الخمسينيات، أنّها قادرة على كتابة رواية في أقل من ثلاثين يوماً. هكذا أبصرت النور باكورتها {العطش}، فلقّبتها الأوساط الأدبية في باريس بـ{فرنسواز ساغان الجزائرية}. ذلك الإنجاز سبّب طردها من {دار المعلّمين العليا}، فتدخّل الرئيس شارل ديغول شخصيّاً لإعادتها بطلب من الفيلسوف الفرنسي موريس كلافيل. معظم أعمالها يناقش المعضلات والمصاعب التي تواجه النساء، كذلك عُرفت عنها الكتابة بحس أنثوي الطابع. انتُخبت في 26 يونيو (حزيران) 2005 عضوة في أكاديمية اللغة الفرنسية Académie française وهي أعلى مؤسسة فرنسية تختص بتراث اللغة الفرنسية، وجبار هي أول شخصية من بلاد المغرب تصل الى هذا المنصب. لا نعثر في لبنان على كتب لها على رغم شهرتها.

فيليب روث

من المرشّحين للجائزة، الروائي الأميركي فيليب روث صاحب المواقف المعروفة وتترجَم له قريباً رواية {غضب} عن دار الجمل، والشاعر السوري أدونيس {المرشح الدائم} (علينا أن نذكر في هذا المجال أن الصفحة الثقافية في موقع إيلاف الالكتروني التي يديرها الشاعر العراقي عبد القادر الجنابي حاولت إغاظة أدونيس من خلال إعلان ترشيح اللبناني أنسي الحاج). والكاتب الياباني هاروكي موراكامي الذي باع من روايته {1كيو84} ستة ملايين نسخة باللغة اليابانية، فهل يحتاج الى جائزة نوبل أم هي تحتاج إليه؟ بالإضافة إلى التشيكي الأصل ميلان كونديرا الذي إذا ما حصل على الجائزة فلن تكون أكثر من تكريم له، فعلى مدى سنوات كان كونديرا علامة ثقافية خصوصاً في خضم {الحرب الباردة}، وكان أحد أبرز المنشقّين وإن كان لا يحب هذه الصفة، ولكن الصدمة كانت قبل سنوات قليلة حين اتهمه أحد النقاد بالتعاون مع الستالينية في بلاده.

وثمة أيضاً جوناثان ليتل وهو فرنسي أميركي اشتهر بروايته {المتسامحات}، الكتاب الذي يتمحور حول دور الجلاد والمسؤولية الشخصية. ويروي ماكس أوي وهو مثقف مرهف أصبح خبيراً في الفظائع، بصيغة المتكلّم ومن دون أي ندم، الفظائع التي ارتكبها على جبهة الشرق. وقد أشاد النقاد الأدبيون بالكتاب. لكن إقدام ليتل على جعل ضابط في الجيش النازي، شخصية محورية في الرواية أثار انتقادات، لا سيما من المخرج اليهودي كلود لانزمان، الذي أخرج فيلم {المحرقة}.

النقاش الدائر الآن، هل تحصل آسيا جبار على الجائزة فتكون من نصيب امرأة عربية بعد نجيب محفوظ؟ أم يفوز بها الإسرائيلي أموس أوز فتبدأ أحاديث المؤامرات والشعارات الكبيرة؟

ساعات فقط تفصلنا عن إعلان جائزة نوبل للآداب. في ما يأتي لائحة بأسماء بعض الأدباء المرشّحين لهذه الجائزة، مع حظوظ فوزهم بحسب تقديرات شركة الرهانات:

- آموس أوز 4/1

- آسيا جبّار 5/1

- لويس غويتيسولو 6/1

- جويس كارول أوتس 7/1

- فيليب روث 7/1

- أدونيس 8/1

- أنطونيو تابوكي 9/1

- كلاوديو ماغريس 9/1

- هاروكي موراكامي 9/1

- توماس بينشون 9/1

- توماس ترانسترومر 12/1

- عتيق رحيمي 16/1

- دون ديليلو 16/1

- ماريو فارغاس يوسا 16/1

- إيف بونفوا 16/1

- بيتر هاندكه 20/1

- أليس مونرو 25/1

- بوب ديلان 25/1

- خوان مارسيه 25/1

- مارغريت أتوود 25/1

- أ. س بيات 50/1

- كارلوس فوينتس 50/1

- مايكل أونداتي 50/1

- ميلان كونديرا 50/1

- بيتر كاري 66/1

- أمبرتو إيكو 66/1

- سلمان رشدي 80/1

- كورماك ماكارثي 100/1

- ديفيد معلوف 100/1

- إرنستو كاردينال 100/1

- ايان ماك ايوان 100/1

- جون بانفيل 100/1

- جوناثان ليتل 100/1

- جوليان بارنز 100/1

- مايا أنجلو 100/1

- ميشال تورنييه 100/1

- باتريك موديانو 100/1

- بول أوستر 100/1





الفائزون بجائزة نوبل للآداب



1901 - رينه سولي برودوم - فرنسا

1902- تيودور مومسن -ألمانيا

1903 -بيورنستيرن بيورنسون - النرويج

1904 -فردريك ميسترال - فرنسا /خوسيه إتشيغاراي - إسبانيا

1905 -هنريك سينكيافيتش - بولندا

1906 -جيوزويه كاردوتشي - إيطاليا

1907 -روديارد كبلنغ - المملكة المتحدة

1908 -رودلف أوكن -ألمانيا

1909 -سلمى لاغرلوف - السويد

1910 -بول فون هايس - ألمانيا

1911 -موريس ماترلينك - بلجيكا

1912 -غرهارت هاوبتمان - ألمانيا

1913 - رابندرانات طاغور - الهند

1914 -محجوبة

1915 -رومان رولان - فرنسا

1916- فرنر فون هايدنستام - السويد

1917 -كارل غيلوروب -الدنمارك/ هنريك بونتوبيدان - الدنمارك

1918- محجوبة -

1919 -كارل شبيتلر - سويسرا

1920 -كنوت همسون - النرويج

1921 -أناتول فرانس - فرنسا

1922 -جاسينتو بينابنتي - إسبانيا

1923 -وليم بتلر ييتس - أيرلندا

1924 -فلاديسلاف ريمونت - بولندا

1925- جورج برنارد شو - أيرلندا

1926 -غراتسيا ديليدا - إيطاليا

1927- هنري برغسون - فرنسا

1928- سيغريد أوندست - النرويج

1929- توماس مان -ألمانيا

1930- سنكلير لويس -الولايات المتحدة

1931- اريك أكسل كارلفلت -السويد

1932- جون غلزورثي - المملكة المتحدة

1933- إيفان بونين -روسيا

1934- لويجي برانديللو - إيطاليا

1935 -محجوبة -

1936 -أوجين أونيل -الولايات المتحدة

1937 -روجه مارتين دو غار - فرنسا

1938- بيرل بوك -الولايات المتحدة

1939- غرانس اميل سيلانبا - فنلندا

1940- محجوبة -

1941- محجوبة -

1942 -محجوبة -

1943 -محجوبة -

1944- يوهانس فلهلم ينسن - الدنمارك

1945- غبريالا ميسترال - تشيلي

1946- هرمان هس -ألمانيا

1947- أندره جيد - فرنسا

1948- توماس ستيرنس اليوت -المملكة المتحدة

1949- وليم فوكنر - الولايات المتحدة

1950- بيرتراند راسل - المملكة المتحدة

1951- بار لاغركفيست - السويد

1952- فرنسوا مورياك - فرنسا

1953- ونستون تشرشل -المملكة المتحدة

1954 -إرنست همنجواي -الولايات المتحدة

1955 -هالدور لاكسنس -آيسلندا

1956 -خوان رامون خيمنيز - إسبانيا

1957 -ألبر كامو - فرنسا

1958 -بوريس باسترناك (رفض الجائزة) الاتحاد السوفيتي

1959- سالفاتوري كازيمودو - إيطاليا

1960 -ألكسيس سان جون بيرس - فرنسا

1961 -إيفو أندريتش - يوغوسلافيا

1962 -جون شتاينبك -الولايات المتحدة

1963- جيورجيوس سفريس - اليونان

1964- جان بول سارتر (رفض الجائزة) فرنسا

1965- ميخائيل شولوخوف -الاتحاد السوفيتي

1966 -نللي ساخس -السويد/ شموئيل يوسف عچنون - إسرائيل

1967- ميغل أنخل أستورياس - غواتيمالا

1968- كاواباتا ياسوناري - اليابان

1969- صموئيل بيكيت - أيرلندا

1970 ألكسندر سولجنيتسين - الاتحاد السوفيتي

1971- بابلو نيرودا- تشيلي

1972- هاينريش بول - ألمانيا

1973- باتريك وايت - أستراليا

1974- إيفند جونسون هاري مارتنسون - السويد

1975- أوجينيو مونتالي - إيطاليا

1976- سول بيلو - الولايات المتحدة

1977- فيسنته ألكسندر - إسبانيا

1978- إساك سنجر - الولايات المتحدة

1979- أوديسو إليتيس -اليونان

1980- تشيسلاف ميلوش -بولندا

1981- إلياس كانيتي - المملكة المتحدة

1982- غبريال غارسيا مركيز - كولومبيا

1983- وليم غولدنغ -المملكة المتحدة

1984- ياروسلاف سيفرت - تشيكوسلوفاكيا

1985- كلود سيمون - فرنسا

1986- وولي سوينكا - نيجيريا

1987- جوزيف برودسكي -الولايات المتحدة

1988- نجيب محفوظ - مصر

1989- كاميلو خوسيه ثيلا - إسبانيا

1990- أكتافيو باز - المكسيك

1991- نادين غورديمير - جنوب أفريقيا

1992- ديريك والكوت - جزر الأنتيل الهولندية

1993- توني موريسون - الولايات المتحدة

1994- كنزابورو أوي - اليابان

1995- سيموس هيني - أيرلندا

1996- ويسلاوا سزيمبروسك - بولندا

1997- داريو فو - إيطاليا

1998- جوزيه ساراماغو - البرتغال

1999- غونتر غراس -ألمانيا

2000 -جاو كسينغجيان- فرنسا

2001- فيديادر سوراجبراساد نيبول -المملكة المتحدة

2002 -ايمري كيرتيش -المجر

2003- جون ماكسويل كويتزي - جنوب أفريقيا

2004- الفريدي يلينيك - النمسا

2005- هارولد بنتر - المملكة المتحدة

2006- أورهان باموق - تركيا

2007- دوريس ليسينغ - المملكة المتحدة

2008- جان ماري غوستاف لو كليزيو - فرنسا





التعديل الأخير تم بواسطة عشتروت ; 10-08-2009 الساعة 01:38 PM
عشتروت غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-08-2009, 02:22 PM   #6
معلومات العضو
عشتروت
كاتبةٌ عِراقية

الصورة الرمزية عشتروت



Herta Mueller wins 2009 Nobel literature prize

Herta Mueller wins 2009 Nobel literature prize
AP – 12 minutes ago




STOCKHOLM — Romanian-born German writer Herta Mueller has the won the 2009 Nobel Prize in literature.

The Swedish Academy, which has picked the winner annually since 1901, said Thursday that Mueller "who with the concentration of poetry and the frankness of prose, depicts the landscape of the dispossessed."

The prize includes a 10 million kronor ($1.4 million) prize and will be handed out Dec. 10 in the Swedish capital.

THIS IS A BREAKING NEWS UPDATE. Check back soon for further information. AP's earlier story is below.

STOCKHOLM (AP) — Americans Joyce Carol Oates and Philip Roth join Israel's Amos Oz at the top of the buzz surrounding the Nobel Prize in literature, especially after the most prominent judge broke from his predecessor and said U.S. writers are worthy of the coveted award.

True to tradition, the secretive Swedish Academy won't even reveal who has been nominated ahead of the announcement Thursday.

To avoid leaks academy members avoid discussing candidates in e-mails or in public. When they must — such as when they dine out together — they use quirky code names, like "Chateaubriand" for last year's winner, Jean-Marie Le Clezio of France.

Britons Doris Lessing and Harold Pinter, winners in 2007 and 2005, were "Little Dorrit" and "Harry Potter," while Orhan Pamuk — the 2006 winner — was simply dubbed "OP," initials that Swedes associate with a domestic brand of liquor.

"It's sometimes when we meet in public spaces and public environments and then we have to resort to code words but it isn't that frequent," Peter Englund, the academy's permanent secretary, told The Associated Press in an interview.

Academy members have also been known to use fake covers to camouflage their books whenever reading in public.

Sometimes even those feints aren't enough. The academy suspected a leak last year when Le Clezio surged to No. 1 in Nobel betting a day before the announcement.

"We have taken a number of measures to see that it isn't repeated this year," said Englund, who used to work in military intelligence. He declined to describe the measures.

This year British betting firm Ladbrokes is giving the lowest odds to Oz, German writer Herta Mueller and a trio of Americans: Oates, Roth and Thomas Pynchon.

The academy keeps nominations secret for 50 years but nominators — language professors, former Nobel laureates and members of literature academies worldwide — sometimes make their submissions public.

This year, Danish literature professor Anne-Marie Mai revealed she had nominated Bob Dylan because she was upset about Englund's predecessor's critical remarks about American literature.

Before last year's prize announcement, outgoing permanent secretary Horace Engdahl said the U.S. was too insular and ignorant to challenge Europe as the center of the literary world.

Englund struck a different tone, telling AP Tuesday that in most language areas "there are authors that really deserve and could get the Nobel Prize and that goes for the United States and the Americas, as well."

On Thursday Englund will announce the winner at the academy's headquarters in Stockholm's Old Town.

The last American winner was Toni Morrison in 1993. No writer from South America has won since Gabriel Garcia Marquez in 1982. The last North American writer was Canadian Saul Bellow, who won in 1976 and was a resident of the United States for much of his life.

Dylan is believed to have been nominated several times before, but doesn't quite fit the profile of a Nobel literature laureate. Besides primarily being a songwriter, his mass following could also be considered a minus by the Swedish Academy, which often chooses writers who are unfamiliar to the everyday reader.

However, Dylan is considered by many prominent literary critics to be a major poet, his song lyrics worthy of serious study.

Dylan's literary merits aside, Nobel watchers note that anyone can be nominated for the six Nobel awards in medicine, physics, chemistry, literature, peace and economics, but that doesn't mean they have any chance of winning.

The list of unsuccessful peace prize nominees includes dictators Joseph Stalin, Benito Mussolini and Adolf Hitler.

"There are some completely crazy nominations," said Mans Ehrenberg, who sits on the chemistry prize committee. He said occasionally committee members get e-mails "from people who think they should get the prize."

That violates a key Nobel rule: you can't nominate yourself. New Zealand literature professor J.M. Brown tried to get around that rule in 1905, when he nominated Godfrey Sweven, which turned out to be his own pseudonym.

British wartime leader Winston Churchill missed out on the peace prize despite two nominations, but his oratory and his works of historical scholarship earned him the literature prize in 1953.

Spanish poet Angel Guimera y Jorge was nominated for the literature prize 17 consecutive years, but never won.

The Swedish Academy receives hundreds of literature nominations every year, whittled down to a shortlist of five names by May. Those authors are studied carefully before a winner is selected in a majority vote.

Known in Swedish as "De Aderton" — the Eighteen — the academy members are Swedish writers, book critics, linguists and literature professors.

Right now there are only 15 active members. One seat is vacant and two members have boycotted meetings since the 1990s because of internal disputes, including over whether the academy should condemn death threats against British writer Salman Rushdie.

Englund said there usually is animated discussion between academy members before the vote, though they try to keep things civil.

"There are never sort of cutthroat debates and people getting really angry and storming out of the room," he said.

************
********
****
**
Herta Müller (born August 17, 1953) is a Romanian-born German novelist, poet and essayist noted for her works depicting the harsh conditions of life in Romania under Ceauşescu. She was married to novelist Richard Wagner. She is the recipient of the Nobel Prize in Literature of 2009.


1 Biography
2 Works
3 Editor
4 Awards
5 References



Biography

Herta Müller was born in Niţchidorf, Timiş County, the daughter of Swabian farmers. She studied German studies and Romanian literature at the Timişoara University. In 1976, Müller began working as a translator for an engineering company, but was dismissed in 1979 for her refusal to cooperate with the Securitate, the Communist regime's secret police. Initially, she made a living by teaching kindergarten and giving private German lessons. Her first book was published in Romania (in German) in 1982, and appeared only in a censored version, as with most publications of the time.

In 1987, Müller left for Germany with her husband. Over the following years she received many lectureships at universities in Germany and abroad. She currently lives in Berlin. Müller received membership of the German Academy for Writing and Poetry in 1995, and other positions followed. In 1997 she withdrew from the PEN centre of Germany in protest of its merge with the former German Democratic Republic branch.

In July 2008, Müller sent a critical open letter to Horia-Roman Patapievici, president of the Romanian Cultural Institute. This was in reaction to the support given by the institute to a Romanian-German Summer School involving two former informants of the Securitate.[1]

The Nobel Foundation awarded the Nobel Literature prize to Müller "who, with the concentration of poetry and the frankness of prose, depicts the landscape of the dispossessed."[2]

Works
Niederungen, short stories, censored version published in Bucharest 1982. Uncensored version published in Germany 1984. Published in English as Nadirs in 1999.[3]
Drückender Tango ("Oppressive Tango"), stories, Bucharest 1984
Der Mensch ist ein großer Fasan auf der Welt, Berlin 1986. Published in English as The Passport, Serpent's Tail, 1989 ISBN 9781852421397
Barfüßiger Februar ("Barefoot February"), Berlin 1987
Reisende auf einem Bein, Berlin 1989. Published in English as Traveling on One Leg, Hydra Books/Northwestern University Press, 1992.[4]
Wie Wahrnehmung sich erfindet ("How Perception Invents Itself"), Paderborn 1990
Der Teufel sitzt im Spiegel ("The Devil is Sitting in the Mirror"), Berlin 1991
Der Fuchs war damals schon der Jäger ("Even Back Then, the Fox Was the Hunter), Reinbek by Hamburg 1992
Eine warme Kartoffel ist ein warmes Bett ("A Warm Potato Is a Warm Bed), Hamburg 1992
Der Wächter nimmt seinen Kamm ("The Guard Takes His Comb"), Reinbek by Hamburg 1993
Angekommen wie nicht da ("Arrived As If Not There"), Lichtenfels 1994
Herztier, Reinbek bei Hamburg 1994. Published in an English translation by Michael Hofmann as The Land of Green Plums, Metropolitan Books/Henry Holt & Company, New York, 1996[5]
Hunger und Seide ("Hunger and Silk"), essays, Reinbek by Hamburg 1995
In der Falle ("In a Trap"), Göttingen 1996
Heute wär ich mir lieber nicht begegnet, Reinbek by Hamburg 1997. Published in English as The Appointment, Metropolitan Books/Picador, New York/London 2001
Der fremde Blick oder das Leben ist ein Furz in der Laterne ("The Foreign View, or Life Is a Fart in a Lantern"), Göttingen 1999
Im Haarknoten wohnt eine Dame ("A Lady Lives in the Hair Knot"), poetry, Reinbek by Hamburg 2000
Heimat ist das, was gesprochen wird ("Home Is What Is Spoken There"), Blieskastel 2001
Der König verneigt sich und tötet ("The King Bows and Kills), essays, Munich (and elsewhere) 2003
Die blassen Herren mit den Mokkatassen ("The Pale Gentlemen with their Espresso Cups"), Munich (and elsewhere) 2005

Editor
Theodor Kramer: Die Wahrheit ist, man hat mir nichts getan ("The Truth Is No One Did Anything to Me"), Vienna 1999
Die Handtasche ("The Purse"), Künzelsau 2001
Wenn die Katze ein Pferd wäre, könnte man durch die Bäume reiten ("If the Cat Were a Horse, You Could Ride Through the Trees"), Künzelsau 2001


Awards
1981 Adam-Müller-Guttenbrunn Sponsored Prize the Temeswar Literature Circle
1984 Aspekte Literature Prize
1985 Rauris Literature Prize
1985 Encouragement Prize of the Literature Award of Bremen
1987 Ricarda-Huch Prize of Darmstadt
1989 Marieluise-Fleißer Prize of Ingolstadt
1989 German Language Prize, together with Gerhardt Csejka, Helmuth Frauendorfer, Klaus Hensel, Johann Lippet, Werner Söllner, William Totok, Richard Wagner
1990 Roswitha Medal of Knowledge of Bad Gandersheim
1991 Kranichsteiner Literature Prize
1993 Critical Prize for Literature
1994 Kleist Prize
1995 Aristeion Prize
1995/96 City-writer of Frankfurt-Bergen-Enkheim
1997 Literature Prize of Graz
1998 Ida-Dehmel Literature Prize and the International IMPAC Dublin Literary Award for Herztier / The Land of Green Plums
1999 Franz-Kafka Prize
2001 CICERO Speaker Prize
2002 Carl-Zuckmayer-Medaille of Rhineland-Palatinate
2003 Joseph-Breitbach Prize (together with Christoph Meckel and Harald Weinrich)
2004 Literature Prize of Konrad-Adenauer-Stiftung
2005 Berlin Literature Prize
2006 Würth Prize for European Literature und Walter-Hasenclever Literature Prize
2009 Nobel Prize in Literature


References
^ EVZ.ro - Scandal românesc cu Securişti, svastică şi ***, la Berlin şi New York
^ "The Nobel Prize in Literature 2009". Nobelprize.org. http://nobelprize.org/nobel_prizes/l...aureates/2009/. Retrieved 2009-10-08.
^ Google Books Retreived on 7 October 2009
^ On Google Books Retrieved on 7 October 2009
^ Review Retrieved on 7 October 2009
This article incorporates information from the revision as of July 28, 2006 of the equivalent article on the German Wikipedia.
[edit] Further reading
Norbert Otto Eke (Ed.): Die erfundene Wahrnehmung ("The Invented Perception"), Paderborn 1991
Herta Müller, Berlin 1992
Herta Haupt-Cucuiu: Eine Poesie der Sinne ("A Poetry of Senses"), Paderborn 1996
Ralph Köhnen (Ed.): Der Druck der Erfahrung treibt die Sprache in die Dichtung ("The Pressure of Experience Forces Language Into Poetry), Frankfurt am Main [u. a.] 1997
Grazziella Predoiu: Faszination und Provokation bei Herta Müller ("Fascination and Provocation in Herta Müller's Work"), Frankfurt am Main (and elsewhere) 2000
Nina Brodbeck: Schreckensbilder ("Terrifying Images"), Marburg 2000
Herta Müller, Munich 2002
Carmen Wagner: Sprache und Identität ("Language and Identity"), Oldenburg 2002
Martin A. Hainz: Den eigenen Augen blind vertrauen? Über Rumänien. ("Trust Your Eyes Blindly? On Romania) From: Der Hammer – Die Zeitung der Alten Schmiede, Nr. 2, Nov. 2004, S.5-6
Thomas Daum (Ed.): Herta Müller, Frankfurt am Main 2003



الصور المرفقة
نوع الملف: jpg Herta Muller.jpg‏ (13.0 كيلوبايت, المشاهدات 12)

التعديل الأخير تم بواسطة عشتروت ; 10-08-2009 الساعة 02:34 PM
عشتروت غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-09-2009, 05:49 PM   #8
معلومات العضو
شوق عبدالعزيز
عـذبة المشـاعر

الصورة الرمزية شوق عبدالعزيز





شكرا ايتها الرائعة بحق

تغطية ...مكثفة للخبر ....وموثقة


لا عدمناكِ ...مودتي ومحبتي


شوق
شوق عبدالعزيز متصل الآن   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:23 AM.