التطبيع مع إسرائيل لا يقلب الحق باطلا - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: أعترف (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: هل يمكن للجمل أن يلج سَمَ الخياط؟ ردا على علي منصور كيالي (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: ((الجوائز الخمس لنيرون))!!! (آخر رد :عاطف الجندى)       :: صفصافة قلبي وقلبك سنبلة / شعر عاطف الجندي (آخر رد :عاطف الجندى)       :: ضد الموت ديوان جديد للشاعر عاطف الجندي (آخر رد :عاطف الجندى)       :: ((القانون لا يحمي المغفلين))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ((اللصوص أولى بالإبادة))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: قبل أن تُغادرني الأشياء .. (آخر رد :ميساء هاشم)       :: توقيت الهجرة الجماعية إلى سبتة وتشجيع الإسبان لها مع الاعتداء اليهودي على غزة (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: لو كنت اميناً عاماً لجامعة الدول العربية ماذا ستفعل ؟؟؟ (آخر رد :محمد محمد البقاش)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > مَدَار ُالْمَقَالِ
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-12-2020, 01:37 AM   #1
معلومات العضو
محمد محمد البقاش
كاتب

الصورة الرمزية محمد محمد البقاش



التطبيع مع إسرائيل لا يقلب الحق باطلا

التطبيع مع إسرائيل لا يقلب الحق باطلا

إسرائيل دولة مغتصبة لبلاد إسلامية هي فلسطين، وفلسطين بلاد إسلامية للمسلمين قبل أن تكون للفلسطينيين، كما أن المغرب بلاد إسلامية للمسلمين قبل أن تكون للمغاربة، والخليج بلاد إسلامية للمسلمين قبل أن يكون للخليجيين، والمغرب العربي بلاد إسلامية للمغربيين قبل أن يكون لكل شعب على حدة، فالبلاد الإسلامية أحكامها في ثقافتنا وحضارتنا أنها ملك للمسلمين لا يحق حرمانهم من السفر في بلادهم بفرض التأشيرة عليهم، ولا يجور اعتبارهم أجانب فيها، فهذا ليس فكرنا، ولا هو من صميم مفاهيمنا، ولا هو مما عاشه أجدادنا منذ حين قريب.
إن "ترامب" لم يكن هو الذي دفع بالعرب إلى التطبيع، فالعرب في القمة الثانية عشرة بفاس بتاريخ: 25 نوفمبر / تشرين الثاني 1981م، قد اعترفوا ضمنيا بإسرائيل، وهم منذ ذلك الوقت مطبعون إلا أن التطبيع بالشكل الذي يظهر حاليا لم تكن له ظروف سابقة تناسبه، أما اليوم فالمناسب هو التطبيع لأن الشعوب قد فقدت قيمتها كصاحبة الحق في تملك السلطة، والسلطة وإن ظهرت جلية في الجيش والأمن وغيرهما إلا أن الجيش والأمن وغيرهما هم أفراد من الشعب قد تم حرف البوصلة عن توجهاتهم فأزال عن الشعوب كونها سندا للسلطة ولذلك استخف بها وتم إهمال رأيها ولا غرابة، فالعرب دول ديكتاتورية لم يسعفها لباس الديموقراطية ولا الحريات ولا غير ذلك، وهي دول عميلة تستقوي بالأجنبي، وسند سلطتها نفس الأجنبي وليس شعوبها.
إن استرجاع البلاد المغتصبة من طرف المسلمين للمسلمين كفلسطين كلها لا فلسطين عرفات ولا أبا مازن، أي ليس فلسطين سنة: 1967م كأمنية للوصوليين وحَلَمَة للمنتفعين بالدم الفلسطيني مثلا، أقول: إن استرجاع البلاد المغتصبة يحتاج إلى كيان يتبنى أنها مغتصبة، يحتاج إلى كيان يتبنى حق إعادتها إلى أصحابها، ومن يعترفون لليهود ويتنازلون عن شبر واحد من أرض فلسطين لا يَعتبرون فلسطين مغتصبة، ولذلك يهون عليهم التطبيع، وكيف لا وهم يرونه مناسبا لأفكارهم ومفاهيمهم، فالمشكلة فكرية مفاهيمية تتعلق بتسويد حضارتنا وشريعتنا يجب أن تتبناها السلطة التي تتبنى رد الحقوق كحق الشعب الفلسطيني والشعب الروهينجي ورفع الظلم عنهم وعن جميع الشعوب المقهورة والمظلومة.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
محمد محمد البقاش
طنجة بتاريخ: 11 دجنبر 2020م
محمد محمد البقاش غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 05-07-2021, 10:23 AM   #2
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي
 
0 2020
0 2020
0 بصمت!
0 يا وطني
0 أوطاننا

فاطمة منزلجي غير متصل


أستاذي الفاضل محمد
رمضان كريم
طيب الله قلمك الناقد بالحق.
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:30 AM.