على طرف القلب تتهجد أمنية .. - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: دعاء الصباح (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: ((الحادث "الافتراضيّ" المميت))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: فوق المدينة (آخر رد :مازن دحلان)       :: عن العشق (آخر رد :مازن دحلان)       :: من خواطر معلم لغة عربية 12 (آخر رد :فريد البيدق)       :: كل ما لا تستعمله زوجتي (آخر رد :ندى يزوغ)       :: عصارة (آخر رد :ندى يزوغ)       :: من خواطر معلم لغة عربية 11 (آخر رد :فريد البيدق)       :: ((للدهرصولة، فاحذر))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: بدت منك القطيعة والتمادي (آخر رد :عبدالرحمن المري)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > وَمَضَاتٌ نَثْرِيَّة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-11-2013, 03:17 PM   #1
معلومات العضو
شوق عبدالعزيز
عـذبة المشـاعر

الصورة الرمزية شوق عبدالعزيز



على طرف القلب تتهجد أمنية ..





حين نقع لن يخبرنا العالم أن الخوف تفشى تحت جنح أضلعنا ..
وأنه هو من زلزل عرش الحلم تحت أقدامنا حد الإنكسار..
وأنه بجبروته وطغيانه أيقظ الموت والخراب في فسحة الأزقة الضيقة والواسعة على حد السوء
ولن يسأله أحد : لم أيقظت الموت وخطفته من سكونه وشرعت الهواء لرئتيه ..
يهُزُّ به أكفان الأطفال والكبار ويورثهم رائحة العفن و التراب
وهل للعودة نقطة تنطلق من فوهتها رائحة الحياة.. وبجانبها صورة أوضح للشمس
وهي تحكي للفجر كم أنها اشتاقت لبدءه كل يوم وفي ذات الوقت الـ تلتقيه يوميا ..
ولكنَّه بكل آثامه وكوابيسه وبسخفه اللا متناهي ...
سيوهمنا هذا العالم بأن أرواحنا المتشابهه تتبسم برضا وسكينة
برغم ما يتداخله من ظلام دنَّس الأفق ومنح حدقاته العتمة
..يوهمنا بأنه مرساة السلام لأرواحنا الـ تصدق كل كذباته لأنه حقيقة لا يكترث لهول الحرائق
التي لا يطفئها شيء ...فالسلام معجزة قد تتحقق يوما وربما ليس بقريب ..ووحده الخالق أعلم متى ستكون ؟؟؟.



بودي لو أن هذا العالم يجرب لمرة واحدة الكذب على براءتنا .
ويتماهى مع ثرثرة قلوبنا الـ تؤمن دائما بالحب إذا ما تهجد كـ أمنية تربط أطراف القلب بشريط وردي لا يحبس ثورة نبضاته الدافئة ..
وأن أرواحنا تُصِرَ على ممارسة الرقص عارية تتباهى في حضور النهار ...
تتشابك ظفائرها و أيادي الحلم في لهث واشتياق كبير لاحتمالية أن يكون الحلم هو الحقيقة
ونافذة الروح المطلة بابتهاج على شرفات القلب قبل أن يسدل ستارة للمرة الأخيرة ..وتكف عنه الحياة.

بودي لو يُصَدِّق هذا العالم المنكوب بالمتشردين والشَرِهْ والمكنوز بالشر بكل مقاساته و أشكاله وألوانه...
لو يصدق أننا مذ النشأة الأولى خُلقنا ونحن نُقَدَّر لما خلقنا الله من أجله
ولأننا نؤمن بكل تلك الأسباب أردنا أن نكون كما نحلم ونكبر كما لو أننا مازلنا أجنة في بطون أمهاتنا..
يشوبنا الطُهر ولا غير كـجسرا نعبر على ظهره إلى كوكب أوجده الله لنحيا سنته بهدوء وليس كما فعل الأولين والتاليين في هذا العالم ..
وكم ستكون الحياة مذهلة وجميلة لو أنها كما كنا نتمنى ونرجوه..


يـ اااا هذا العالم النائم بين أذرعة القنابل وتحت الدبابات وعلى أفواه البنادق ..وتحت أضرحة الصواريخ
هل تصدقنا !! هل تصدقنا !! حين ترى الصقيع وقد أَلِفَ أرواحنا وصادقها بجنون ...وأصبح قٌوتَنا الـ يسكننا بقوة ...
وأنه لم يبقِ شيئا صالحا ليعيشه المستقبل إلا و أُتلفت بقاياهـ
وأننا نتلمس نور يقصينا عن كل زيفك وغدرك وجرائمك ..وخيباتك وهزائمك ..

وهل تعرف يـ هذااااا العالم ..أن أعيننا كما أرواحنا تشتاق لون الهواء وهديل المطر
وهدير الخطوات الـ قد تعرفنا بسبب ما ألحقته بدروبنا من خراب وويلات..
وأنها تشتهي أن تكون حُرَّة كـ الطير.. طليقة يفسح له الفضاء متسعا
يبني عشه على أطرافه دون أن تبتر رصاصة أجنحته أو يتهاوى مسجا بدمه على أرضك محتضنا الموت ..


شوق عبدالعزيز غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-11-2013, 08:55 PM   #2
معلومات العضو
ميساء هاشم
Moderator

الصورة الرمزية ميساء هاشم



!


كأنما كل عصافير الروح دموع يا شوق ..
هذا هو العالم:
سماءٌ من حزنٍ موحشةٍ
كأراجيح أطفالٍ مهجورة ..!

وحدها الأمنيات
تطلُّ كبشارةٍ وتضحكُ لنا ..
تلوُّن القاتم من أيامنا بألوان ندية
كي لا ننسى أن أرواحنا باقات زهرٍ
بحاجةٍ للإرتواء دائماً بماء الأمل/ الحب والأحلام ..!

العزيزة
شوق


( على طرف القلب تتجهدُ أمنية )،
يكفي وجودها كنجمةٍ وحيدةٍ
تتوهج في ظلمة هذا العالم ..!

لكِ المحبة باقات




!
ميساء هاشم غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:33 AM.