أستميحك عــذرا - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: ((يوتوبيا النّزاهة الفقودة))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: مطلقة (آخر رد :عبدالله سليمان الطليان)       :: ربما / شعر عاطف الجندي (آخر رد :عاطف الجندى)       :: لسة ممكن (آخر رد :مازن دحلان)       :: عصارة (آخر رد :شوق عبدالعزيز)       :: سيمفونية الضياع (آخر رد :روان علي شريف)       :: هذي مرايا المي (آخر رد :مهند الياس)       :: على جناح الحب / عاطف الجندي (آخر رد :عاطف الجندى)       :: ((جوائز ثمينة للمجرمين))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: دعاء الصباح (آخر رد :عبدالرحمن المري)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > وَمَضَاتٌ نَثْرِيَّة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-27-2011, 08:09 AM   #1
معلومات العضو
لمى ناصر
زنبقـــة الـــروح

الصورة الرمزية لمى ناصر



أستميحك عــذرا

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها


أستميحك عذرًا...


عندما يتبعثر كل ما حولي أبحث عنك في طرقاتي..وحدك من يتقن بعثرتي
,وحدك من استطاع أن يعلمني لغة الصمت في طرقات حبلى بمواسم الفرح,,


لأنك حرف يستعصي على لغتي حينما يطوّعني نزف الكتابة وأطوّع ريشتي النافرة.
مشيت على مهل أترصد خطواتٍ باتت تتنفس رحيق المطر..


أختلس تلك الأنفاس الزكية التي رميتها على أرصفة مدني ...ورحلت .


مشيت بأنوار خطواتك كي اتنفس شهقات رحيلك أتتبع مسار نبضهما لأعيد قدسية الحب ...

كتبتك ذات فرح ، وتهتَ في عواصف تمنحني أغصانًا وارفة من جوع
يعتصر الأمكنة لروح ترتقب اشتهاء موعد قصيدة أو موال ينبض بملامح خريف يرثي لأمنيات الثمر الذي لا زال يتثاءب متطلّعًا إلى تفاصيل تخفف من حدة الوجع والانتظار.



اقترب أكثر من وجه قصائدي, فريشتي لا تحمل سوى وجهك الصامت ووجه وجعي حتى لا يمر وجه غريب يحاول أن يقرأ لغتنا المشتاقة.




رصيف آخر..وشهقة مطر للوحة لم تكمل طريق اللاحب ..لغياب حلم اشتهينا خطواته معا




..يا الله طهر روحي بمطر لا ينتهي.




على رصيفك..تنفست العطر الآتي من ألحان أشواقك





(آليت أن لا أرى شمسا ولا قمرا..حتى أراك فأنت الشمس والقمر).


نسجت خطوات صمتك لتبدد صقيع غربتي ,,وتحلق بألوانٍ تهزم أحلام الأحلام...


فأيقنت أننا لا نختار أقدارنا ...بل نعيشها كما كتبت لنا.




يا سيد المدن والأمكنة كلها :




(أستميحك عذرا




لأنني أخبئ زنبقة في الجراح




وآوي إليها ببعدك عني




أستميحك عذرا)
لمى ناصر غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 09-27-2011, 08:59 AM   #2
معلومات العضو
عبدالله المنصوري
الجميع قد خان وأولهم أنتِ..

الصورة الرمزية عبدالله المنصوري



.


عندما يتبعثر كل ما حولي أبحث عنك في طرقاتي..وحدك من يتقن بعثرتي
,وحدك من استطاع أن يعلمني لغة الصمت في طرقات حبلى بمواسم الفرح,,


لأنك حرف يستعصي على لغتي حينما يطوّعني نزف الكتابة وأطوّع ريشتي النافرة.
مشيت على مهل أترصد خطواتٍ باتت تتنفس رحيق المطر..


أختلس تلك الأنفاس الزكية التي رميتها على أرصفة مدني ...ورحلت .


مشيت بأنوار خطواتك كي اتنفس شهقات رحيلك أتتبع مسار نبضهما لأعيد قدسية الحب ...

كتبتك ذات فرح ، وتهتَ في عواصف تمنحني أغصانًا وارفة من جوع
.
.
.

لمى ..!
كيف تغيبين كل هذا الغياب وأنتِ تحملين بقلبك الكثير من الجمال .!
هذا البوح الذي أمطرتنا به جعلني أأسف على كل لحظة ضاعت مني دون أن أكتب لك " افتقدناك حقاً"
ما أروع عذوبة بوحك وما أجمله.!


وافر الود.!

.
.
!
عبدالله المنصوري غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 09-27-2011, 12:53 PM   #3
معلومات العضو
دلال كامل
قاصة

الصورة الرمزية دلال كامل


إحصائية العضو






من مواضيعي

دلال كامل غير متصل


لقلمك رونق

ولحرفك رقة كرقة الفجر الحالم

كم أنتِ راقية غاليتي لمى

مودتي
دلال كامل غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 09-27-2011, 10:10 PM   #4
معلومات العضو
أمل أحمد
إنسانة وخلص


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لمى ناصر مشاهدة المشاركة
تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها


أستميحك عذرًا...


عندما يتبعثر كل ما حولي أبحث عنك في طرقاتي..وحدك من يتقن بعثرتي
,وحدك من استطاع أن يعلمني لغة الصمت في طرقات حبلى بمواسم الفرح,,


لأنك حرف يستعصي على لغتي حينما يطوّعني نزف الكتابة وأطوّع ريشتي النافرة.
مشيت على مهل أترصد خطواتٍ باتت تتنفس رحيق المطر..


أختلس تلك الأنفاس الزكية التي رميتها على أرصفة مدني ...ورحلت .


مشيت بأنوار خطواتك كي اتنفس شهقات رحيلك أتتبع مسار نبضهما لأعيد قدسية الحب ...

كتبتك ذات فرح ، وتهتَ في عواصف تمنحني أغصانًا وارفة من جوع
يعتصر الأمكنة لروح ترتقب اشتهاء موعد قصيدة أو موال ينبض بملامح خريف يرثي لأمنيات الثمر الذي لا زال يتثاءب متطلّعًا إلى تفاصيل تخفف من حدة الوجع والانتظار.



اقترب أكثر من وجه قصائدي, فريشتي لا تحمل سوى وجهك الصامت ووجه وجعي حتى لا يمر وجه غريب يحاول أن يقرأ لغتنا المشتاقة.




رصيف آخر..وشهقة مطر للوحة لم تكمل طريق اللاحب ..لغياب حلم اشتهينا خطواته معا




..يا الله طهر روحي بمطر لا ينتهي.




على رصيفك..تنفست العطر الآتي من ألحان أشواقك





(آليت أن لا أرى شمسا ولا قمرا..حتى أراك فأنت الشمس والقمر).


نسجت خطوات صمتك لتبدد صقيع غربتي ,,وتحلق بألوانٍ تهزم أحلام الأحلام...


فأيقنت أننا لا نختار أقدارنا ...بل نعيشها كما كتبت لنا.




يا سيد المدن والأمكنة كلها :




(أستميحك عذرا




لأنني أخبئ زنبقة في الجراح




وآوي إليها ببعدك عني




أستميحك عذرا)
حروف اقل ما يقال عنها انها الاجمل والابلغ مما قرأت اليوم
أمل أحمد غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 09-28-2011, 01:15 AM   #5
معلومات العضو
الشيخ احمد محمد
ضوء جديد


لله أنت ما أبدع كلماتك ، وماأروع خاطراتك ، ياسيدة الكلمة ، وياأميرة الحرف ، تحلقين بعيدا في السماوات العالية ، أسكرت قلوبنا وأفرحت أفئدتنا
الشيخ احمد محمد غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 09-28-2011, 07:43 AM   #6
معلومات العضو
لمى ناصر
زنبقـــة الـــروح

الصورة الرمزية لمى ناصر



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله المنصوري مشاهدة المشاركة
.


عندما يتبعثر كل ما حولي أبحث عنك في طرقاتي..وحدك من يتقن بعثرتي
,وحدك من استطاع أن يعلمني لغة الصمت في طرقات حبلى بمواسم الفرح,,


لأنك حرف يستعصي على لغتي حينما يطوّعني نزف الكتابة وأطوّع ريشتي النافرة.
مشيت على مهل أترصد خطواتٍ باتت تتنفس رحيق المطر..


أختلس تلك الأنفاس الزكية التي رميتها على أرصفة مدني ...ورحلت .


مشيت بأنوار خطواتك كي اتنفس شهقات رحيلك أتتبع مسار نبضهما لأعيد قدسية الحب ...

كتبتك ذات فرح ، وتهتَ في عواصف تمنحني أغصانًا وارفة من جوع
.
.
.

لمى ..!
كيف تغيبين كل هذا الغياب وأنتِ تحملين بقلبك الكثير من الجمال .!
هذا البوح الذي أمطرتنا به جعلني أأسف على كل لحظة ضاعت مني دون أن أكتب لك " افتقدناك حقاً"
ما أروع عذوبة بوحك وما أجمله.!


وافر الود.!

.
.
!
الرحيل
لا تزال الذاكرة مليئة بالحنين
سعيدة لطيب مرورك ..سقيا خير.
صباحك أنـــــس.
لمى ناصر غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 09-29-2011, 07:18 AM   #7
معلومات العضو
ميساء هاشم
Moderator

الصورة الرمزية ميساء هاشم



::


زنبقة المرايا
لمى



بياضُ روحٍ أنتِ بما يكفي
لتغتسل بكِ مساحاتُ الحرف
وتتحول غيماتٍ تُهدينا كثيرَ جمال..!


لقلبكِ إنسكابُ الفرح..!
تقديري.




::
ميساء هاشم غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:56 PM.