هَلوَسَاَتْ فِي زَمَن الرِدة - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: محاضرة بعنوان: الرسول محمد صلى الله عليه وسلم لا ينسى (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: يا وطني (آخر رد :شوق عبدالعزيز)       :: ((أنصحكم بأكل الشكولاطة))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ((من صفات "الكذاب"))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: عمى الدول في العالم لن يصيب شعوبها واللقاح ضد الإرهابي كوفيد -19 خطير للغاية (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: أعترف (آخر رد :فراشة الربيع)       :: الحرب النانوية والبيولوجية والكيماوية والنووية بواسطة الهواتف الذكية (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: ((مفاهيم، يجب تصحيحها))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: القتل العمد والقتل الخطأ في ظل جائحة كورونا (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: ((يرحم الله الطبيب الصيني))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > ذَاكِرَةٌ بِلا صَهِيل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-26-2011, 07:01 PM   #1
معلومات العضو
محمد أبو زيد
بَ عْ ثَ رَ هْ.!

الصورة الرمزية محمد أبو زيد



هَلوَسَاَتْ فِي زَمَن الرِدة

حَدثنا المَطَر .. ثرثـــرةُ الغيم وحكايا شِتاَء


مــَدخَــل :

يُحكى أن القَحط اغتصب أصابـع القصيــدة
وأفقدها لذة الحـرف فَأحالها لِ رُفاتٍ وبعثرها شواهِد قُبوُر
شردها , وألبسها ثوباً مِن صمتٍ خانِق
يُحكى أن الغياب حطم أحلَام القصيدة
وأنهُ اغتال روح الحُب فيها
ومزق رحم الكلمات حتى باتت بِلَا ملَامِـح
ويُحكى ان الغياب دِكتاتورٌ لئيِم يأدُ الفـرح في قلوبنا
ويبترُ البسمة من على الشِفاه


وتَحكي الإسطورة ان غَيمةً سَتأتي مُحمَلَةً بِكثير مَطر
لتروي يباس القصيدة فيشققُ منها ينابيع وأنهار
ويخرجُ من رحمها الحِنطة والزهور ويتشكلُ الربيع
وتُنجبُ أطفالًا وفرح
محمد أبو زيد غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 06-26-2011, 07:02 PM   #2
معلومات العضو
محمد أبو زيد
بَ عْ ثَ رَ هْ.!

الصورة الرمزية محمد أبو زيد



حَكايا القصيدة

يا رائِحة العُرس
يا أحضان النرجس والقُرنفل الَأحمـر
يا جنة الـروح
دوسي على سُلم الموسيقى ليتجلى الوتر
يا مواسِم الحِنطة
يا حُلماً مؤجل
يا شيئاً من ريـح الجنة
يا أيتها الطالعةُ من فم الينابيع
تلفين بِأصابِعكِ سِلَال القصائِد
وتحبلين بقُزح
أنجبي الجُوري من كفيكِ
وتعالي غيمةً حُبلى بِمطر
محمد أبو زيد غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 06-26-2011, 07:03 PM   #3
معلومات العضو
محمد أبو زيد
بَ عْ ثَ رَ هْ.!

الصورة الرمزية محمد أبو زيد



زقزقة

تحملكِ العصافير على جُنحها
ترعى في حقول نهديكِ الصباحات
تتحممين بحليب اللوتس
تُظللكِ غيماتُ صيف
تنثرين حدائِق غناءة
تُلقين السلَام على الدروب
تعودين إلى جنة القصيدة
تأكلين تُفاحة الخلود وتغفين زقزقة
محمد أبو زيد غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 06-26-2011, 07:04 PM   #4
معلومات العضو
محمد أبو زيد
بَ عْ ثَ رَ هْ.!

الصورة الرمزية محمد أبو زيد



مطر

تحنُ أصابِعُك على الورد
فينجبُ الورد بُتلَاتٍ شهية
تخصبينها , تُحممينها بِماء كفيكِ
تُناغي الفراشاتُ الضوء
تنثرين العِطر شالًا ليتنفسهُ الورد
صوتِك يُنادي الغيم ليحصدُ الندى
فيولد مَطر
محمد أبو زيد غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 06-26-2011, 07:04 PM   #5
معلومات العضو
محمد أبو زيد
بَ عْ ثَ رَ هْ.!

الصورة الرمزية محمد أبو زيد



مِن أقاصي الدروب الغارِقة في الظلمة
مِن عُواء الوقت
ومِن قبور الصمت
ومِن جنائِز البسمة أتيت
أبحثُ عن وجه الفـرح
عن وجهي يخرجُ مِن شجر الَأحلَام قِطاف
عن أصابعي تكتب ذهول اللوز
عن قصائدي تُعاشِر الغيم لتنجب مَطر
محمد أبو زيد غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 06-26-2011, 07:05 PM   #6
معلومات العضو
محمد أبو زيد
بَ عْ ثَ رَ هْ.!

الصورة الرمزية محمد أبو زيد



أتنفسُ التُراب لعلي أُصادق الزيتون وأفهمُ الماء
أميلُ نحو الَأغصان
أشهقُ زهور اللوز المعُذبة
أتعمقُ في الليمون
يصير النرجسُ وطن
محمد أبو زيد غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 06-26-2011, 07:06 PM   #7
معلومات العضو
محمد أبو زيد
بَ عْ ثَ رَ هْ.!

الصورة الرمزية محمد أبو زيد



أتلصصُ من ثُقب الغيم على المَطر
وأُلقي السلًام على وجه الماء
أُمازِحهُ , أُطارحهُ الغيم
اتورط فيه
وأخيطُ من الغيم مَدىً لِروحي وساحة سلَام
أرعى في حقول الريــح
أُناغي الزُجاج الَأخرس العقيم
أمارسُ الَآه في حقول الغيم
ليلد عناقيد مَطر
لكن ما مِن مَطرٍ لِ يولد
محمد أبو زيد غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 06-26-2011, 07:07 PM   #8
معلومات العضو
محمد أبو زيد
بَ عْ ثَ رَ هْ.!

الصورة الرمزية محمد أبو زيد



يُحدثني المَطر دائِماً عنكِ فَ يقول :
1. أجملُ ما فيكِ أنكِ رائِحتهُ وأنهُ مشغولٌ بِأناملكِ .
2. كلما أرسلتكِ السماءُ إليَ بكت غيماتهُ خوفاً من أن لَا تحبل بِمثلكِ مرةً أُخرى .
3. أهداكِ المَطرُ انتشاءهُ , فرحهُ , رائِحتهُ , عبقهُ أنفاسهُ وضحكاتهُ وكل أشيائه وأهم ما أهداني أنتِ .
4. يرجمني الصمت في غيابكِ , يرجمني القهر يُهيأُ إلي أن المدى أضيقُ من فتحة إبرة .
5. كُلما مال المَطر واندلق في قارورة الروح بُعثتُ أنا أبخرة فرح.
6. أنا لَا أؤمن بصحوي , أجمل مني أحلَامي.
7. تأتيني كَ المطر من كُل الجهات .
8. جنودكِ مطر هطل عليَ كلي فاستقبلته بالحمد والشكر ..تنفست كل همسةٍ منكِ وشربتها فرويتِ أرضي الجرداء ولم تبخلي على جزء مني بشيء فقد كان مطركِ منثورٌ بكل أناقة وعدل ...
9. سيدتي لرائحة مطركِ نكهة الحياة ...
10. وأعترف أن الله وهبني أنتِ رضاً منه ورحمه .
11. مِن فرط أحلَامـي أكتبكِ
12. تدلي كَ عناقيد مَطر , تدلي إلي واقطفي مِني التعب.
محمد أبو زيد غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 06-27-2011, 08:15 PM   #9
معلومات العضو
محمد أبو زيد
بَ عْ ثَ رَ هْ.!

الصورة الرمزية محمد أبو زيد



تَعالي يَحلو بِكِ الشِتاَءْ

عَلَى سَفحِ الكَلِمات أحملُ غَيمةً بِكِ حُبلى
وَأُصلِي صَلَاة إِستِسقاءٍ للغيم
أبتهلُ وأدخلُ في دين المَطر


فَ تعالي لِ يحلوُ بكِ الشِتاءْ

-1-
في ثرى خطوكِ ينبتُ الياسمين
ومن ظِلَال نهديكِ تولد القصائِد

-2-
أشتمُ رائِحة المَطَر
أتنفسُ اللوز
أتسلقُ للغيم
أُلقي بِ أصابِعي في عمق الريح
أتوسدُ عِطركِ
وأتفقدني فَلَا أجدُ إِلاَكِ فيني

-3-
يسندكِ التوتُ والرُمانُ والريحان
يُرفرُفُ جسدكِ كَ أجنحة الفراش
وهذي الفساتينُ ال تُدثركِ تنقلُ أخبار المَطر
وتعدني بِ كثير شِتاء

-4-

أنا الانسان المتخم بالسوء ولا زال الله يهبني الخير كثيراً كَ أنتِ
كأنتِ تربطين على معصمك الافق وتسافرين بي الى ارض المطر
في فمي رغبةٌ للبكاء فَهاتي نهديكِ لأجفف دمع شفتي
في فمي رغبةٌ بالصراخ فَهاتي شفتيكِ لألعن كل الأشياء التي قيلت قبلكِ
وفي روحي رغبةٌ للطيران فَهاتي أصابعكِ كي أُحلق مع الغيم
وفي صدري رغبةٌ للغناء فَهاتي عينيكِ كي تشدو البلَابل
وفي أصابعي حنينٌ للكتابة فَهاتي خصركِ كي تنهالُ القصائِد
كي تُنجب أشواقي أسراب ضوءٍ وأيائل
وأتوقُ إِليكِ
وإِلى كُل الَأحلَام التائِهة في أزقة الوجود
في عتمة القهر وفي قحط الَاماكن
أحنُ إِلى صوتكِ المُشبعِ بِالَأغاني
يأتيني الليلُ كل ليل يخبرني عنكِ
وعن وشاحٍ أدمن شعركِ
وعن عِطرٍ أذبل الوجود
وعن جسدٍ دوخ الشراشف
وعن نهدٍ أراق دم القصائِد
وعلى مفترق الشِفاه
أُقدمُ قرابين كثيرة
وأدندنُ لحن لقاء
وأسير في الَأزقة كَ متسول
كَ ظِل
كَ أماني غافيةٌ على نوافذ الحسناوات
كَ ذّكرى الماء على وجه الياسمين
كَ ثملٍ أمضي كَ مجنون
أُرتقُ ثوب الوجــع بِ أمل
أجمعُ شتات الروح بِ شهقة ضوء من أنفاسكِ
أصابعِك أمامي كَقِبلة الطرق
تجرني الخطى إِلى دربٍ لستُ أعرفهُ
جرحٌ أم مَطر ؟؟!!!

-5-
إن غلفكِ الحُزنُ هاتيهِ عنكِ
علقيهِ على أصابعــي
وإن قرصني بردُ الغياب
خُذي أصابعي
علقيها على شفتيكِ

-6-

يا قمحي الذي لن تأتي مواسمهُ
يا مَطري المحبوس في رحم الغيم يأبى الهطول
يا أشجار الصنوبر والبلوط ونخلٍ لَا يحبلُ إِلَا بالصمت
يا قدراً أرصفتهُ أشواك
وموانئهُ جفاف
يا عُمراً لن يجيء إِلَا بالقهر
أما آن للقلب أن يخشع قليلًا في هدأة الحُب ؟!!
أن يرتع قليلًا في جنة الحُب ؟؟!
أن يتنفس أوكسجيناً نقياً ؟!!
أما آن للروح أن تهدأ قليلًا ؟!!
آما آن للوجع أن يرحل
ولمواسم القحط أن تنتهي
ولسنيني العجافُ أن ينمو بها النهد
أما آن لِشفاهي أن تخلق قمر
ولِأصابعي أن تصنع مَطر
آما آن للقصيدة أن تأتي على وترٍ مِن موسيقى الخلود
أما آن للون أن يصير أجمل
وللعمر أن يحلو ويزهر
أما آن لكِ أنتيِ أن تأتي كي أفرح بكِ كثيراً ؟؟!!


-7-

تَيقني يا أميرة ال مَطر
وسيدة ال مَاَء
بِ أنكِ أجملُ مِن أَنْ تُكْتَبِي وَ بِ أَنَ هَذهِ الَأبجديةُ تَستقِي مِنْ أصابِعكِ حَضاَرتها وَ بِ أنهُا لِأجلكِ فقط تُنجب الكلِمَاتْ


-8-
أجلسُ كَ عاصفةٍ
كَ إعصار يلهثُ في فراغ المسافة
يسرقُ الدروب
أحلقُ كَ غيمة تهمسُ لِلَأرض
وتُقبلُ جبين السماء
كَ عاصِفةٍ أجلسُ
أخلعُ كُل صمتي من جذورهٍ لِ أجيء بِكِ

-9-

وعدني بكِ القمر
يسكن ليلي وجهكِ , قمر
وصوتكِ همس عصافير , خرير ماء
أمضغُ الشوق أغنية
هذا الصباح يشرق من عينيكِ كَ فراشِةٍ بيضاء
تلهو على جبين العُمر
أنتعلُ كتف الريح
إليكِ أطير
وبين أصابعي وردة
وأمنية
وسفرٌ بعيد
أحصد مواسم قحطي وأزرعكُ في وريدي
أغفو على حُلم , شفتيكِ
وكأن كُل العُمر أنتِ
تعالي لنلقي وجع الأيام ونذرها مع الريح
و نرتب الفرح كما ترتب العصافير أعشاشها
ونقبض الكون بين كفينا زهرة فرح وحب
وأهمس لك أن هاتي قُبلةً تضيف لعمري ألف سنة ضوئية
هذي الليلة تحيكُ لنا السماء معاطف عشقٍ وردية
تغزلُ من ضوء القمر خيوطها
هذا القمر ساعي البريد إليكِ
يحمل كتاتيب شوقي
هذا القمر يغرسُ نفسهُ في السماء منارةً للتائهين
للغرباء الضائعين
للمنفيين على ازقة الطرقات
هذه الليلة وعدني القمر أن حين الضوء القادم سيجيء بكِ
هذا القمر جداً وفي وقد وعدني بكِ
وسَيحملكُ إلي
لِنبعث واحات النخل للصعود
ونبذر مواسم اللقاء , الفرح الحُب

-10-
سَ أخبركِ بِ أشياء لرُبما لن تُدهشكِ
سيدتي فَ اعلمي
أنكِ الُأنثى الَأشهى والُأنثى الوحيدةُ المُترَبِعةُ على عرش قلبي
وَبِأَنكِ الوحيدةُ المغموسةُ بِي حد البلل
وأنكِ المُقيمةُ في شريان قلبي وبأن شرياني يخفق بِ اسمكِ
وأنكِ الوحيدةُ التي أهذي بِها وَكَأن بِي مسٌ يُدعى ( أنتِ )
أُقيمُ في مِحراب عينيكِ صلواتي
وشطركِ أُيممُ وجهي كل ما مشت بي الخُطى
وكُلما فارقني شهيقٌ أو بعثني من جديدٍ زفير
أتشكلُ بكِ
أتقمصكِ
أتلبسكِ
تتشكلين بي
تتقمصيني
تتلبسيني
فَ أصيرُ أنتِ وتصيرين أنا
أتقمص شكل
شراشفكِ
عِطركِ
أصابعكِ
أتقمص شكل الماء ال يُندي تضاريسكِ
لذة الحضور أنتِ
وكَأن العنب لا ينضجُ إلا بكِ فيصيرُ نبيذاً لذةً لِ لجنوني
سَ أشمرُ عن أصابعي
عن شفتي لِ أغوص بكِ أكثر
فَ تضاريسكِ تحتاجُ لِ لُغةٍ أُخرى
وجغرافيةٌ أُخرى
سَأبترُ المسافات بيننا
سَ أجعل العصافير التي تسكن صدركِ تُغردُ نشوةً وفرحا
وسَ أهُدي أعشاشها لشفتي
وسَ أجعل حمائم فساتينكِ تُشاطرني الهديل فيكِ
سَ أدعو الياسمين الغافي على شفا خصركِ ل يُعطرني
وسَ أسافرُ في تضاريسكِ علي أكتشفُ سر الوجود
تعالي لنتواري خلف أجنحة الليل
تعالي لنرمي بالعقل خلف الباب
ونعيشُ بكل الجنون
تعالي يا أميرتي
وخلي المطر يبتلعنا
يلتهمنا من أولنا لِأخرنا
محمد أبو زيد غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 06-27-2011, 08:15 PM   #10
معلومات العضو
محمد أبو زيد
بَ عْ ثَ رَ هْ.!

الصورة الرمزية محمد أبو زيد



+

-11-
ضميني كَ حرفٍ في كَلمة مثل كلمة في سطر مثل سطرٍ في دفتر
ضميني كّ جلدي الَأسمر
كَ انفاسي
كَ شراشِفي ليلة شتاءٍ بارد
::
هذا ال حُب يُحيلُنا لِ أطفال
أنا يا طِفلتِي طِفلُكِ
فَ دعيني أتأرجح ما بين رمشيكِ
ودعيني أرضعُ الحب دون فٍطام
::
أتسائلُ كيف أُكفرُ خَطيئة ال مسافات ؟؟!
وكيف أرشو الوقت لِ يطول في حضرتك ؟؟!
وما القرابين التي سَ أقدمها على عتبات معابد شفتيكِ ؟؟!
::
أتدرين ما أتمنى :
أن تتزاوج أنفاسنا لِ تُنجب أجيالًا مِن ال عِشق
أن أغزل جسدكِ بساطاً سحريا
أشربه نبيذاً لذةً لي أنا فقط
أن أسمو بكِ
من ظِلَالِ قدميكِ الطاهرتين لِآخركِ
أن أرسم بِ أصابعكِ مَلَامِحَ وَجهِي
خطوط شفتي

-12-
مِن : أنفاس الشِتاء
إِلى : المَطـــر

يتكاثر الصمتُ في أوردتي , يتكاثر القحط
آتيك مهرولًا بِليلٍ لم يلوثهُ صمت
آتيك على جناح شهقة
آتيك صاعداً , هاطلًا
آتيك بعثرة
أهزُ إلي أضلع الغيم لعلهُ يَسَاقَطَ المَطر
المسافاتُ عجوز
والدروب تجاعيدٌ وشيب
هل نلتقي ؟!!
وأنا الشهيدُ في سبيل المُعجزة
وأنتِ الحُلم والموت اللذيذ
هذي خيول النبوءة تهرولُ خلف أكف الرحيل
هذا صهيل الذاكـِرة
وهذا عويل الريح والغُبار
وهذا أنا أنفاس الشِتاء أرفع للمَطر شكوى ظمآي


-13-
صوتِي لَهفةٌ لَا يمهسُ إلَا لُأذنيكِ
وقلبي حدائِقٌ غناءةٌ بِكِ
أطيرُ إليكِ صُبح مساء
صيف شِتاء
وفي رِحلة ال شِتاَءِ والصَيِف هَذهِ ما بِين عِنبِ شفتيكِ
ورُمان صدركِ كتبتُ جميع عناويني
ومنحتني أسماء كثيرة
وعناوين كثيرة
فَ مرةً كان عنواني أصابِعكِ
وصرتُ أستقبلُ مكاتيب الهوى من ال عصافير ال تُرفرِفُ من حقول شعركِ
مكاتيب الهوى هذهِ تُخبرني أني مُنحتُ تذكرة سَفرٍ لِ شفتيكِ
وذات صُبحٍ مِن عِطركِ تنفس
طرق بابي زَاجِلٌ يَحمِلُ موسيقى عِطركِ
فَ سكنتهُ
وضممتهُ
وتنفستهُ
وتحممتُ بِهِ طويلًا
وَمَرةً حِين إِلى خصركِ ارتحلتُ
وجنة خُلدكِ سَكنتُ
نَبتتَ على شَفتي قُطعانٌ من آيائِل
وطارت من صدري أسرابٌ من حمامٍ وعصافير
ونمت على عُنقي حقولًا وسنابِل
وغفت على شواطيء روحي
قُطعانٌ مِن ظِباء

-14-
أعشقكِ موسيقى
أدسك في مِخدتي ألحاناً شهية
وأحلَاماً لَا تنتهي
أتنفسكِ ليموناً زكيا
وأكتبكِ ابتسامة
ويشقً عِطركِ المجهول في غابات صدري نهراً تسبحُ فيه لُغتي
ويُغردُ صوتكِ في أُذني عصفوراً يُجيد العزف
أُسبح بِاسمكِ
وأنام مِلء العين
وأُجنُ في عُمق الحُلم

-15-
من : وحي حُلم
إلى : المَطـر
كَ عادتي أرتديكِ حُلماً
كَ عادتي أجيئُكِ خُطىً لَا تعرفُ درب الرجوع
كَ عادتي أُخربشُ بعضكِ وأؤجل صحوي لِما بعد حُلم
وكَ عادتي أُمارِسُكِ جنوناً لَا يفقههُ العقلُ أبدا
تعالي ودعي عنك كُل الكتب التي نُشرت قبل تاريخ القُبل
واستقيلي من رائحة الورق الذي يحكي الغياب
تعالي وتصفحي أصابعي , شفتي , صدري
واعتلي شهقة أنفاسي وانفضي عني غُبار التعب
هيا دعي عنكِ الكتب التي تُحرم الحُب و امنحيني أنتِ
تعالي وارقصي
......وارقصي
......وارقصي فَلَا شَيء يُشبهُ الَأرض تحت قدميكِ
وارفعي يديكِ للسماء هكذا يهطل المَطر حُلماً يجعلني أجمـل

-16-
يحاول لملمة عِطركِ ال تناثر في أوردته
يحاول ان يشق عتمة الغياب بِ بسمة
يحاول ان يقيم صلاة استسقاء
يحاول أن يتأقلم وموته
"
"
لم يعتد غيابكِ طويلًا
رسم ثغرك على وجه وسائده
خربش عِطرك على شراشفه
حلق عالياً سرق أصابعكِ
ضم نفسه كثيراً معتقداً أنهُ أنتِ !!!!
"
"
وريدٌ باتجاه قلبكِ يحبو
وريدٌ يتكيءُ على سكين
وريدٌ يصنع من المسافة حُلم
ويخلقُ رغماً عن الاشواك قدمٌ ضد الخدوش
وريدٌ إليكِ يحبو
وريدي يحبو إليكِ
محمد أبو زيد غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:15 PM.