:: أندلسيات :: - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: اسطورة فلسطينية... وكابوس لاسرائيل (آخر رد :نبيل عودة)       :: دور الشعر في العلاج النفسي (آخر رد :د. محمد رائد الحمدو)       :: (أتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ) (آخر رد :حسين إبراهيم الشافعي)       :: شاعر وقصيدة (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: ورطة جنرالات اسرائيل (آخر رد :شوق عبدالعزيز)       :: أبي (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: نجوى من الوادي القريب (عشرينية الينوع ) (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: أمـــــــــانــــي (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: قصيدة أب للشاعر عمر بهاء الدين الأميري (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: || كي لا يموت الأمل/ احتمالات للحبّ والحياة || (آخر رد :ميساء هاشم)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا عَامَّة > قُصَاصَاتٌ حُرَّة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-25-2006, 11:43 AM   #1
معلومات العضو
حـــــــــلا
حـــــــــلا

الصورة الرمزية حـــــــــلا



:: أندلسيات ::




أجمل ما فيها سمرة بشرتها التي لونتها أشعة الشمس ..
وشعرها الأشقر المضفور على كتفها المرمري..
تلملم أطراف ثوبها وتمشي على أصابعها برشاقة ..
على ضفة نهر الوادي الكبير ..
لتغسل شراشف الألم البيضاء ..
يتطاير رذاذ المياه على وجنتيها وشفتيها المرجانيتين ..
تنشر الرياح ذراعيها لتستقبلها ..
تحملها الشراشف لتطير وتحلق بها للأعلى ..
تحلق وتحلق وهي ممددة عليها ..
والشمس تداعب شعرها .. تغزل منه أشعة تعانق السحب البيضاء ..
وتحتها الأرض فضااااااااااء كأنها في كل ناحية ثغر يضحك ..




/
\
/

هنــاك


إحدى بواباتِ أشبيلية ..
أغرت أسرابَ الحمام لتهجع على جدرانها في سلام ..
بينما تعبرها الفتيات على أجنحة الضحكات إلى مقاعد الدراسة..
وتمر المياه أمامها في دعةٍ ترسم على وجهها صورة لحجارتها .

::

وهنا



قرطبة (قلب الأندلس النابض بآهات الماضي )

و..



مسجد قرطبة :



بأقواسه المزدوجة .. ومداميك أقواسه المصنوعة من الحجر الأبيض والطوب الأحمر.

::

وعلى تلك الجهة :



تلوحُ في الأفق جبال قرطبة ..
تمتد بسهولها الخضراء ..
التي تشبه سجادة مطرزة ببساتين الزيتون والفاكهة ..

::

ومن الجهة الغربية



تفوح رائحة القهوة العربية ..
وتلمع كؤوس الشاي والإبريق النحاسي بلون الذهب ..
والحلوى الشرقية .. وآلة الفونوغراف يصعد منها صوت أم كلثوم ..
عاليا شجيا .. وكراسي من الخشب والخوص ..
ومرايا مطعمة بالصدف .. وتمثال لقارئ .. وبئر مغطاة بثمار الجنة .

وهنا



مهن كثيرة في شوارع قرطبة القديمة ..
سترى بائع يانصيب عجوزا يصيح: لوتاريا ..
وتستوقفك عرَّافة تقرأ الكف حاملة في يدها عشبات خضراء
تطلب نقودا ورقية .. لا معدنية
وسيمر بك أيضا عازفو الجيتار في طابور من ألف مهنة ومهنة ..

::

وهناك



أطلال مدينة الزهراء

::

وأيضا



طليطلة الحبيبة

::

و



برشلونة

::

و



قصر الحمراء

::

وهنا



باحة أحد البيوت يتوسطها البئر وتحيطها الثمار..
ونباتات القرنفل والياسمين .. وأشجار النخيل والليمون والنارنج ..

/
\
/


وبعد رحلة طويلة
تغيب الشمس حزيييييييينة لأنها ستتركها وحدها معلقة بلا وطن !!
يُقبل الهلال من مغيب في فرح ورضى .. ما أروعها ؟! كأنها فلقة قمر على برج فضة بدر مكتمل أضاءت تحته الأرض ..
والنجوم حوله تردد : ثغرها يجمع الضريب والضرب كأنه نثر الدرر !!!

تقترب من الهلال ... تضع يدها على طرفه فيزداد ضياء ونورا .. تجلس على حافته والهواء يدغدغ قدميها المتراقصتين .. يرتحل بها في الفضاء كأغنية ضاع صوتها على جناح الزمن ..

وضعت إصبعا على نجمة فصارت فضية
لامست أخرى فصارت أغنية
وشوشت ثالثة فصارت تدور وترقص

وعندما جاء الفجر وأوشك أن يخبو الهلال صارت تبكي تبكي :
من يعيد لي شراشف الأمل لأعود كما كنت ..






" الفردوس المفقود "





فقط .. الصور والمعلومات السياحية :
مجمعة من مواقع عدة
حـــــــــلا غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 01-25-2006, 11:51 AM   #3
معلومات العضو
حـــــــــلا
حـــــــــلا

الصورة الرمزية حـــــــــلا




فور سماعنا كلمة الأندلس يتوارد إلى أذهاننا الطبيعة الخلابة والفردوس الجميل من العالم الذي افتقدناه ..
وعندما يترامى إلى آذننا لفظ الموشحات فسرعان ما يأتي ذلك الرابط الجميل به والأندلس والعقد المنظوم من لؤلؤ الكلام .. فبعد أن افتتح المسلمين بلاد الأندلس واختلط فيه الشرقيون .. انتقلت الثقافات بمختلف ألوانها إليه ومنها الشعر .. فالشعر الأندلسي ما هو إلا امتدادا للشعر العربي المشرقي ..

تأثر الأندلسيون بكل ما يصل إليهم سواء كان عن طريق الكتابة أو عن طريق العلماء والرحالة .. أو الأندلسيون الذين يضربون أكباد الإبل إلى الشرق طلبا للعلم أو للحج فازدادت حبال الود وروابط الصلة بين مشرق ومغرب العالم الإسلامي .. كل هذا أثر على الأندلسيين وخلق نظرة إعجاب وتقدير للمشرق وأهله .. وتناسل ذلك وظهر في أعمالهم وألقابهم ..
إلا أن ذلك لم يمنع الأندلسيين من الابتكار والإبداع والتميز بأعمالهم التي اتخذت طابعا أندلسيا خاصا .. وذلك لأسباب كثيرة منها :
جمال الطبيعة والخيال .. وعدم مبالغتهم وبساطتهم وابتعادهم عن التعقيد ..

امتاز الشعر الأندلسي : بوضوح المعنى وسهولة الألفاظ وسلاستها وخفتها وفصاحتها العربية الأصيلة .. كما أن خيالهم وبراعتهم في التصوير انعكس على شعرهم وأوزانه فخلق محاولات للتجديد في الأوزان التي أعطت لشعرهم موسيقى خاصة .. وكان ذلك باختراع الموشحات على يد : " مقدم بن معافي القبري" ..

الموشحات : هي بمثابة الوشاح المطرز والكلام المنظم بأوزان مخصوصة وقواف مختلفة تتألف في الأكثر من ستة أقفال وخمسة أبيات.. ويقال له: التام..
وفي الأقل من خمسة أقفال وخمسة أبيات.. ويقال له: الأقرع..
فالتام ما ابتدِئ فيه بالأقفال.. والأقرع ما ابتُدِئ فيه بالأبيات ..

جاءت الموشحات نتيجة لحياة اللهو والترف .. وهو تجديد في شكل الشعر العربي لا في مضمونه ..
اهتم الأندلسيون بالموشحات حتى تحولت إلى صناعة لفظية وأدخلوا العامية بالموشح حتى أن ابن سناء يرى أن الخرجة يجب أن تكون عامية فإن كانت معربة الألفاظ خرج الموشح من أن يكون موشحا اللهم إلا إذا كان الموشح موشح مدح..
تناول الموشح أغراض الشعر العربي من مدح وغزل وهجاء ورثاء وزهد ......
إلا أن أشهر الموشحات في الغزل واللهو ووصف الطبيعة ..

وللحديث تتمة ..

حـــــــــلا غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 01-25-2006, 11:56 AM   #4
معلومات العضو
حـــــــــلا
حـــــــــلا

الصورة الرمزية حـــــــــلا





الرواد من شعراء الموشح

يجيء اسم "أحمد بن عبد ربه" صاحب العقد الفريد في مقدمة مبتدعي الموشحات في الأندلس، أما المؤلف الفعلي لهذا الفن- كما أجمع المؤرخين- فهو أبو بكر عبادة بن ماء السماء المتوفَّى عام 422هـ، ثم يجيء بعد ذلك عبادة القزاز، ثم الأعمى النطيلي كبير شعراء الموشحات، في عصر المرابطين المتوفَّى عام 520هـ، وابن باجه الفيلسوف الشاعر المتوفَّى سنة 533هـ، ولسان الدين بن الخطيب وزير بني الأحمر بغرناطة المتوفَّى سنة 776هـ.

استمر هذا الفن في الأندلس منذ أن جددت مدرسة زرياب في الشعر، فأخرجت لنا الموشحات، إلى أن سقطت غرناطة في القرن التاسع الهجري (897هـ)، وفي المشرق كان الفضل لابن سناء الملك المصري المتوفَّى (608هـ- 1212م) في انتشار فن الموشحات في مصر والشام، وهو صاحب موشحة:

كللي يا سحب تيجان الربى بالحلى

واجعلي سوارها منعطف الجدول

أجزاء الموشح

اتخذ الموشح في بنائه شكلا خاصًّا، بحيث أصبح يشتمل على أجزاء بعينها في نطاق مسميات، اصطلح المشتغلون بفن التوشيح عليها، وهي:

المطلع أو المذهب، والدور، والسمط، والقفل، والبيت، والغصن، والخرجة.


المصدر : إسلام أون لاين


..


حـــــــــلا غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 01-25-2006, 12:19 PM   #6
معلومات العضو
حـــــــــلا
حـــــــــلا

الصورة الرمزية حـــــــــلا




/
\
/

صوت ..إبن سهل الإشبيلي

هل درى ظبي الحمى أن قد حمى=قلب صبّ حلّـه مـن مكنـسِ
فهو فـي حـرّ وخفـقٍ مثلمـا =لعِبَتْ ريـح الصّبـى بالقبـسِ
يا بدوراً أطلعـت يـوم النـوى=غُرراً تسلك فـي نهـج الغُـررْ
مالعيني وحدهـا ذنـب الهـوى=منكم الحسن ومن عيني النظـرْ
أجتني بالذات مكـروه الجـوى =والتذاذي مـن حبيبـي بالفكـرْ
وإذا أشكـوه وجـدي بسـمـاك=الرُّبى والعـارض المنبجـسِ
إذ يقيـم القطـر فيـه مأتـمـا=وهي في بهجتهـا فـي عـرسِ
مـن إذا أملـي عليـه حُرقـي=طارحتنـي مقلـتـاه الدّنـفـا
تركـتْ ألحاظـهُ مـن رمقـي =أثر النمل علـى صـمّ الصفـا
وأنـا أشكـرهُ فيـمـا بـقـي =لست ألحـاهُ علـى مـا أتلفـا
وهو عنـدي عـادل إن ظلمـا =ونصيحـي نُطْقُـهُ كالـخـرسِ
ليس لي في الأمر حكـمٌ بعدمـا =حلّ في نفسـي مكـان النّفَـسِ
غالـب لـي غالـبٌ بالـتّـؤدة =بأبي أمذيهِ مـن جـافٍ رقيـقْ
ماعلمنـا قبـل ثغـر نـضّـده=أقحوانا عُصرتْ منـه رحيـقْ
أخـذت عينـاه منـه العربـدة=وفؤادي سكْـرُهُ مـا إن يفيـقْ
فاحـم اللّمـة معسـول اللمـى=ساحـر الغنـج شهـيّ العلـسِ
وجههُ يتلـو الضحـى مبتسمـا=وهو في إعراضهِ مـن عبـسِ
أيها السائل عن جرمـي عليـهْ=لي جزاء الذنب وهـو المذنـبُ
أخذت شمس الضحي من وجنتيهْ=مشرقا للشمـس فيـه مغـربُ
ذهّبت دمعـي وأشواقـي إليـهْ=ولـه خـد بلحظـي مُـذهـبُ
يُنبـتُ الـورد بغرسـي كلمـا=لحظتـهُ مقلتـي فـي الخُلـسِ
ليت شعـري أي شـئ حرّمـا=ذلـك الـورد علـى المغتـرسِ
أنفدت دمعي نـار بـي ضـرامْ=تلتظي في كل حيـن مـا تشـا
هي فـي خدّيـه بـرد وسـلام=وهي ضرّ وحريق فـي الحشـا
أتّقي منه علـى حكـم الغـرام=أسـداً ورداً وأهــواه رشــا
قلـت لمّـا أن تبـدّى معلـمـا=وهو من ألحاظـهِ فـي حـرسِ
أيّهـا الآخـذ قلبـي مغنـمـا=إجعل الوصـل مكـان الخمـسِ



/
\
/


صدى لسان الدين بن الخطيب



جادك الغيـث إذا الغيـث همـا=يازمـان الوصـل بالأنـدلـسِ
لـم يكـن وصلـك إلا حلـمـا=في الكـرى أو خلسـة المختلـس
إذ يقود الدهـر أشتـات المنـى =ننقل الخطـو علـى مـا ترسـمُ
زمـراً بيـن فــرادى وثـنـامثلمـا=يدعـو الحجيـج الموسـمُ
والحيا قد جلـل الـروض سنـا=فثغـور الزهـر فـيـه تبـسُـمُ
وروى النعمان عن مـاء السمـا=كيف يروي مالـك عـن أنـسِ
فكسـاه الحسـنُ ثوبـاً مُعلـمـا=يزدهـي منـه بأبهـى ملـبـسِ
أيّ شـئٍ لامْـرئٍ قـد خلصـا=فيكون الرّوض قـد مُكِّـنَ فيـهْ
تنهب الأزهـار فيـه الفُرصـا=أمِنَـتْ مـن مكـره ، ماتتقيـهْ
فـإذا المـاء تناجـى والحصـى=وخـلا كـل خلـيـلٍ بأخـيـهْ
تُبْصـرُ الـورد غيـوراً برِمـا=يكتسي من غيظـهِ مـا يكتسـي
وتــرى الآس لبيـبـاً فهـمـا=يسـرِق السمـع بأذنـيْ فـرسِ
يا أُهيل الحيِّ مـن وادي الغضـا=وبقلبـي مسكـنٌ أنـتـم بــهِ
ضاق عن وجدي بكم رحب الفضا=لاأبالـي شرقـه مـن غـربـهِ
فأعيدوا عهد أُنـسٍ قـد مضـى=تُعتقـوا عبدكـم مـن كـربـهِ
واتقـوا الله وأحـيـوا مُغـرمـا=يتلاشـى نفسـاً فــي نـفـسِ
حبـس القلـب عليكـم كـرمـا=فترضـون عـفـاء الحُـبُـسِ
وبقلـبـي منـكـمُ مـقـتـربُ=بأحاديـث المنـى وهـو بعيـدْ
قمـرٌ أطلـع مـنـه المـغـربُ=شِقوةَ المُضنى به، وهـو سعيـدْ
قـد تسـاوى محسـنٌ أو مذنـبُ=في هـواهُ بيـن وعـدٍ ووعيـدْ
أَحْورُ المُقلـةِ ، معسـول اللّمـى=جال في النفـسِ مكـان النّفَـسِ
سدّد السهم فأصمـى ، إذ رمـى=بـفـؤادي نبـلـهُ المفـتـرسِ
هاكها يا سبـط أنصـار العُلـى=والـذي إن عثـر الدهـرُ أقـالْ
غـادةً ألبسهـا الحُسْـنُ مُــلا=تبهـر العيـن جـلاءٌ وصقـالْ
عارضتْ لفظاً ومعنـىً وحِلـى=قول من أنطقـهُ الحـبُّ فقـالْ:
هل درى ظبيُ الحمى أن قد حمى=قلب صَـبٍ حلَّـهُ عـن مكنـسِ
فهو فـي حـرٍّ وخفْـقٍ ، مثلمـا=لعبـتْ ريـح الصَّبـا بالقبـسِ





التنسيق للدكتور :
محمد إياد العكاري
حـــــــــلا غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 01-25-2006, 12:34 PM   #8
معلومات العضو
حـــــــــلا
حـــــــــلا

الصورة الرمزية حـــــــــلا



:
:
:

من علماء الأندلس :



ابن فرناس (274هـ \\ 888م)



كيمياء



استنبط الزجاج من الحجارة .



الفلك



صنع آلة لحساب الزمن ومثل في بيته السماء بنجومها وغيومها وبروقها ورعودها.



الطيران



حاول الطيران بكسوة جسمه بالحرير وألصق عليه ريشا ومد لنفسه جناحين متحركين ولم يجعل لنفسه ذنبا, فلما ألقى بنفسه من شاهق سقط ومات شهيد العلم.



مسلمة المجريطي (398هـ \\ 1008م)


الفلك



أوسع الأندلسيين إحاطة بعلم الفلك وحركات النجوم.
حول زيج الخوارزمي من السنين الفارسية إلى السنين العربية.



أبو القاسم الزهراوي (403هـ \\ 1013م)


الطب



أكبر جراحي زمانه.
أول من ألف في الجراحة من العرب
أول من استعمل ربط الشريان بخيط من الحرير .
أول من أوقف النزيف بالكي, وقد توسع باستعماله في فتح الجراحات واستئصال السرطان.
في كتابه (التصريف لمن عجز عن التأليف) أشار إلى أهمية درس التشريح وقد شرح فيه العمليات وبين آلاتها وامتاز برسومه للآلات الجراحية.
اهتم بطبابة الأسنان واستعمل الكلاليب لقلعها كما استعمل المبارد لنشر الزائد منها وصنع من عظام الحيوانات أسنانا مكان الأسنان المفقودة أو المخلوعة.
استأصل اللوزتين.
صنع آلة لاستخراج الجنين في حال الولادة المستعصية.
أول من استعمل القثطرة في غسيل المثانة أو في إزالة الدم من تجويف الصدر أو من الجروح.
أول من استعمل السنانير في استئصال (البوليب).
أجرى عمليات تفتيت الحصاة في المثانة.



ابن حزم (456هـ \\ 1064م)


الفلك



قال بكروية الأرض واستدل على ذلك بقوله تعالى: يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ



التنجيم



في كتابه (الفصل في الملل والأهواء والنحل) حارب الأوهام, ورد الأحداث إلى أسبابها الطبيعية ورفض مزاعم من يقول: إن الفلك والنجوم تعقل وتسمع وترى وأن لها تأثيرا في أعمالنا.
وخالف الأقوال التي كانت تزعم أن النيل وجيحون ودجلة والفرات تنبع من الجنة, وتهكم على قائليها, فهذه الأنهار لها منابع معروفة في الأرض.
انتقض على التوسل بالأنبياء ومذاهب الصوفية والتنجيم.



أبو عبيد البكري (487هـ \\1085م)


جغرافي



أول الجغرافيين الكبار بالأندلس فيما وصل إلينا من كتابه (المسالك والممالك) وصف جغرافية الأندلس وأوروبا, وإفريقية الشمالية.
وفي كتابه (معجم ما استعجم) أثبت أسماء الأماكن التي جاء ذكرها في أشعار العرب.



ابن الزرقالي (493هـ \\ 1099م)


الفلك



صنع أصطرلابا عرف باسمه, وحظي بأهمية كبرى في ميدان علم الفلك, وكان أكبر راصد في عصره.
شارك في وضع جداول فلكية لمدينة طليطلة نقل عنها (كوبرنيك).



الشريف الإدريسي (560هـ \\1160م)


جغرافيا



أشهر جغرافيي الأندلس.
في كتابه (نزهة المشتاق) الذي أهداه إلى (روجيه الثاني النورماندي) ملك صقلية وعرف بكتاب روجيه, تكلم الشريف الإدريسي عن أقاليم العالم كلها وخاصة أوروبا, وقد وضع الخرائط الدقيقة التي توضح جانبا من مواقع الأماكن الواردة في الكتاب.
ويمتاز الكتاب بدقته في حساب الأطوال والعروض للبلاد المختلفة بعد تقسيمه الأرض إلى سبعة أقاليم ثم تقسيمه هذه الأقاليم إلى عشرة أقسام متساوية من الغرب إلى الشرق, فصار مجموعها سبعين قسما, ووضع لكل قسم خريطة خاصة زيادة على الخريطة الجامعة.



صيدلة



له كتب في الأدوية المفردة تعرض فيها لمنافعها ومنابتها.



زهر الأيادي (أبو العلاء) (525هـ \\ 1131م)


الطب



في كتابه (التذكرة) دون نصائح تتعلق بالأحوال الجوية وصلتها بالأمراض.
وفي كتابه (الطرر في الطب) دون الأدوية التي وصفها للمرضى.



ابن زهر (أبو مروان) (557هـ \\1162م)


الطب



له تشخيص سريري للأورام الخبيثة وللسل المعوي وللشلل البلعومي والتهاب الأذن.
نصح في مداواة (الحثار) التراخوما بالجراحة.
قال بالتغذية الصناعية لمن عجز عن البلع بإدخال الطعام من شق في المري أو من المعاء المستقيم (بالحقن الشرجي).
كان لكتابه (التيسير في المداواة والتدبير) أثر بليغ في الطب الأوروبي حتى نهاية القرن السابع عشر.







العوام (580هـ \\1184م)


النبات


في مؤلفه (كتاب الفلاحة) بحث في أمراض النبات والماشية.
وفي كتابه (تربية الكرمة) بحث في زراعتها.
تعتبر كتبه أهم كتب صنفت في الزراعة في القرون الوسطى.



ابن الطفيل (581هـ \\1185م)


الفلك



قال بكروية الكون: الكواكب والشمس والقمر.



الجغرافية+



في كتابه (حي بن يقظان) له آراء في الجغرافية استخدمها استخداما علميا.



الطب



كان بارعا في التشريح.
تطور الإنسان في كتابه (حي بن يقظان) بحث في تطور عقل الإنسان.



البطروحي (585هـ \\ 1189م)


الفلك



قال بالحركة البيضاوية للكواكب ودورانها حول الشمس.
أثبت كروية الأرض وأنها تدور حول نفسها وحول الشمس.



ابن رشد الحفيد (أبو الوليد) (595هـ \\ 1198م)


الفلك



أول من رأى كلف الشمس وكتب فيه وقد عرفه بواسطة الحساب الفلكي وقت عبور عطارد على قرص الشمس فرصده وشاهد بقعة سوداء على قرصها في الوقت الذي عينه بالحساب.



الطب



في كتابه (الكليات) بين وظائف الأعضاء وتشريحها ومنافعها مع حفظ الصحة وشفاء الأمراض



ابن البيطار (646هـ \\ 1248م)


النبات والصيدلة



أعظم عالم نباتي وصيدلي في القرون الوسطى.
في كتابه (الجامع لمفردات الأدوية) وصف لألف وأربعمائة نوع من أنواع النبات والأغذية والعقاقير, وقد حلل تركيبها الكيميائي وخصائصها العلاجية والغذائية.







الحسن المراكشي (660هـ \\ 1261م)


الفلك



صنع الساعات الشمسية (المزاول).
صنع أجهزة الرصد وطريقة الحمل بها ورصد بها 240 نجما.
صنع جداول العرض والطول لمائة وخمسة وثلاثين موضعا جغرافيا.



هؤلاء هم أشهر علماء المسلمين بعلوم الأوائل, وقد أضافوا عليها وزادوا فيها ودونوها باللغة العربية فعرفت بعلوم العرب.
وحين كانوا عاكفين على دراسة ما نقلوه من تراث اليونان, كانت أوروبا غارقة في ظلمات الجهل وقد بسطت الكنيسة عليها سلطانها. وكانت ترى في علوم اليونان كفرا وإلحادا فمن أخذ بها أصدرت بحقه حرمانا من الكنيسة وقد تحكم بأن يحرق حيا بالنار.
فالأرض عندها مسطحة والشمس هي التي تدور حولها وهي مركز الكون, وقد قضت بحرمان (غاليلو) (ت:1642م) وطرده من الكنيسة لأنه قال بكروية الأرض ومنعته من التدريس




المصدر : عرب الأندلس
حـــــــــلا غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 01-25-2006, 01:24 PM   #9
معلومات العضو
فينوس
كاتبة

الصورة الرمزية فينوس



*
*
*

الغالية
حلا


وسافرت بـِ اختياراتك من الشعر الأندلسي
الى الأمس أيام دراستي الجامعية
وعُدت الى الوراء وكم كنت أحب القراءة
للشعر الأندلسي بين أحضان الطبيعة الغنّاء


//
\\
//

رائعة دوماً بـِ حرفك
واختياراتك
دمتِ كما أنت
مودتي


فينوس


/
\
/
فينوس غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 01-25-2006, 02:27 PM   #10
معلومات العضو
حـــــــــلا
حـــــــــلا

الصورة الرمزية حـــــــــلا



الجميلة / فينوس

يطمئن الحرف لحظة رؤيتك

فقط ابقِ بالقرب والحدائق التي تمتحيها من جمالك ..













محبتي ..
حـــــــــلا غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:33 AM.