لوحة الفجر - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: أعترف (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: الدب القطبي (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: ((الإيمان و "الزّنزانة" المتجوّلة)). (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ((أقذر من "جحا"))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: انغام العشق... (آخر رد :مازن دحلان)       :: مواويل الهوى (آخر رد :مازن دحلان)       :: مطبخْ ..! (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: بـِ مَزَاجْ ..! (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: بـ صمت ... (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: صلى الله عليـه وسلــم (آخر رد :فاطمة منزلجي)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > مَرَايَا الْقَصِّ
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-17-2010, 02:28 PM   #1
معلومات العضو
د.فاطمة العتابي
قاصة عراقية

إحصائية العضو






من مواضيعي

د.فاطمة العتابي غير متصل


لوحة الفجر

لوحة الفجر
د.فاطمة ناظم العتابي
ها هو يقف مرة أخرى أمامها متأملاً تفاصيلها التي لم تغب عن مخيلته لحظة طوال كل تلك السنين التي قضاها منفياً عن الوطن... تذكر حينما رآها أول مرة معلقة على الحائط في بيت صديقه في المدينة الفقيرة.
في تلك اللحظة شعر بشيء ما يجذبه فيجعله يقف أمامها ينظر متأملاً بدهشة وهو يقول مخاطبا صديقه:-
-من رسم هذه اللوحة؟!.
ليردَّ عليه صديقه بابتسامه ملؤها الاستغراب قائلا:-
-هذه ليست لوحة.. إنها صورة فوتغرافية لرجل دين.
لم يصدقه للوهلة الأولى؛ فقد كانت تخالف الصور الفوتغرافية في إيحاءاتها الكبيرة التي تنشرها في النفوس، إيحاءات لا تكون إلا بإبداع فنان يعرف ما الذي يريد قوله من كل خط يخطه.
قال أخيراً بعد صمت دام لحظات وهو مازال يملي نظره بإعجاب منها:-
- تشبه لوحة الفجر والغسق لمصطفى فروخ الرسام اللبناني الشهير.
ثم راح يمرر يده بشغف على الصورة التي كانت قد أخذت بشكل جانبي لشيخ أبيض اللحية والرداء وهو يمسك بيد بيضاء كآية موسى عصا سحرية تلقف الإفك وتفند ما يزعمون.
أجابه صديقه وهو يبستم من جديد وينعم النظر فيها بعينين ملؤها العرفان والحب:-
-لا غسق هنا، إنه الفجر وحده الذي في هذه اللوحة..
ثم ابتسم وهو يردف:-
-إنها لوحة الفجر رسمها هذا الرجل للأجيال.
لم يفهم هو ما يرمي إليه صديقه بهذا، كل ما عرفه أنها أخذت بمجامع قلبه فامتدت يده وانتزعتها من على الحائط وهو يضمها ويقول:-
-سآخذها.
لم يجبه صديقه فقد كانت الدهشة ترتسم على محياه وهو يتأمل هذا الذي لا ينتمي إليهم كيف أسره سحر هذا الرجل كما أسر غيره، فقال هو كأنه يعتذر عن تصرفه وهو يرى دهشته وصمته:-
-دوما كنت أحبُّ لوحة الفجر والغسق.
وأخذها لتنشر في روحه خيوط فجر لم يعرفه من قبل، فجر أضاء كل جانب من روحه، فجر حول كل روحه إلى صبح يتنفس لا ظلمة فيه ولا بعده.
تذكر صديقه الذي سقط مضرجاً بدمه على أرض مدينته الفقيرة في يوم شباطي حزين، تذكر كيف رأى روحه تنتشر في الفضاء محلقة كحمامة فرَّت من قفص مظلم، وراحت تلاحق خيوط الشمس التي امتدت إليها مرحبة.
وتذكر تلك الابتسامة التي رسمت على جانبي شفاهه النازفة وهو يهمس بصوت ضعيف:-
-إنه الفجر قد احتضنني.. الفجر.
كل تلك الذكريات التي امتزج فيها الحزن والفرح بشكل فنتازي لا يصدق جعلته يطلق آهة طويلة قبل أن يسير نحو النافذة وينظر إلى السماء التي اشتعلت بمزيج من النيران... نيران المقاومين، ونيران الطائرات الأمريكية التي تقصف كل يوم البيوت الآمنة في تلك المدينة التي فصلت عن الحي الذي يقطن فيه بقناة حفرت في ستينيات القرن الماضي.
على الرغم من الموت الذي نشر مخالبه في كلِّ مكان كان كل شيء في تلك اللحظة يبشر بفجر جديد لا يشبه أي فجر آخر.
سمع أخيراً دقات الساعة مؤذنة بانتصاف الليل فمد يده مسرعا إلى خزانة ثيابه ليخرج منها بندقية وبضع شواجير ويسير نحو الباب.. توقف قليلا قبل أن يخرج من غرفته أمام اللوحة من جديد...تأملها وهو يشعر بأنها المرة الأخيرة التي يرمقها فيها، شعر بأنها تختلف عن السابق ..ثمة شيء جديد لم يكن قد رآه من قبل؛ شيء جديد أدهشه وجعل قشعريرة خفيفة تنساب في جسده فتهزه... كانت ثمة ابتسامة خفيفة تعلو وجه الشيخ الأبيض .. دقق النظر ليتأكد مما يراه فسمع همساً لصوت كأنه صوت صديقه يهمس في أذنه قائلا:
-إنه الفجر...الفجر.
د.فاطمة العتابي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-18-2010, 03:48 AM   #2
معلومات العضو
أحلام الكثيري
لهفة خيال جريح

الصورة الرمزية أحلام الكثيري


إحصائية العضو





من مواضيعي

أحلام الكثيري غير متصل



لوحة فجر ترسم غربة وطن ...!!

سلم البنان سيدتي ،،
أحلام الكثيري غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-18-2010, 05:24 PM   #3
معلومات العضو
فضيلة زياية ( الخنساء)
شاعرة جزائرية

الصورة الرمزية فضيلة زياية ( الخنساء)



إلى الأخت الرائعة " فاطمة العتابي ! " ...
قصتك الجميلة هذه ، لوحة فنية مكتملة الأناقة ، لفجر ندي بيبشر بالنصر القريب ...
أنت قاصة رائعة ...
قصتك ، تحيل على همجية الاستعمار ...
و مهما طغى هذا المارق ، و مهما تجبر ، فإن الفجر سيبدده ، لا محالة !!! ...
ألقاك بخير !!! ...
فضيلة زياية ( الخنساء) غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 10-18-2010, 11:29 PM   #4
معلومات العضو
د.فاطمة العتابي
قاصة عراقية

إحصائية العضو






من مواضيعي

د.فاطمة العتابي غير متصل


العزيزة أحلام الكثيري
الغالية فضيلة زياية
يقول ماركيز: أكتب ليقرأني أصدقائي
ونحن نكتب لهذا ولوجعنا الدائم
دمتما بخير
د.فاطمة العتابي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-04-2010, 11:50 PM   #5
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي
 
0 2020
0 بصمت!
0 يا وطني
0 أوطاننا
0 رمضان ع الباب!

فاطمة منزلجي غير متصل


د/ فاطمة

من الليل يتوالد الفجر، ولهمجية الفجور جبال تصد وبراكين تثور.

مبدعة.
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:43 PM.