حوار الفرسان - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: ((العقل وجزمة الأسد))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ((يوتوبيا النّزاهة الفقودة))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: مطلقة (آخر رد :عبدالله سليمان الطليان)       :: ربما / شعر عاطف الجندي (آخر رد :عاطف الجندى)       :: لسة ممكن (آخر رد :مازن دحلان)       :: عصارة (آخر رد :شوق عبدالعزيز)       :: سيمفونية الضياع (آخر رد :روان علي شريف)       :: هذي مرايا المي (آخر رد :مهند الياس)       :: على جناح الحب / عاطف الجندي (آخر رد :عاطف الجندى)       :: ((جوائز ثمينة للمجرمين))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > وَمَضَاتٌ نَثْرِيَّة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-19-2010, 09:43 PM   #1
معلومات العضو
روان علي شريف
كاتب

الصورة الرمزية روان علي شريف



حوار الفرسان

قلت لها أنت تكتبين بقلم ميت وبنظرة متشائم، بأنامل قاتلة وبأسلوب منتحر، فما أجابتني لأن التحدي فلسفتها وقررت أن ترد باللامبالاة.
وتساءلت في حينها بينها وبين نفسها عما أريدها أن تكتب.عن السعادة،عن الأمل،عن الحب أم عن العيد؟ كل هذه المواضيع لم تعد تعنيها شيئا.ادعت أن الحرية المطلقة التي نملك لا تعنيني لأنها مقيدة بالقيمة المطلقة ولي كصديق لها أن أرى في ذلك الايجابي والسلبي من وجهتين ،فيما يحدها من جانبيها الأيمن والأيسر ،فلا يبقى لها إلا أن ترتفع فترفع عنها ما يميزها أو تنزل فيسقط أسمى معنى لها ولا أرضى لها بهذا الحال ،فما الحل؟
قلت لها ولدت تحت برج الحوت لكن أسدا كنت ومن برج العقرب اخترت
قالت لعبة الأبراج ممتعة ،العدد يقفز من الواحد إلى اثنى عشر،وبين الحمل والثور والعذراء والعقرب صفات نحبها ولا نحبها وعناد يحمله الواحد كشخص لا كرقم ويتباهى معه أو يخيل إلينا أنا على حق.
..سيدي ...عباراتي صريحة ،قلت دائما أني لا أخشى السجن لكني أخشى بوابه وأخشى نظرات الاحتقار وأفرح كطفلة بابتسامة الحنان الموءودة صفته من غير صفة.فلا السعادة تؤدي بالضرورة إلى الضحك ولا الأمل يعني الفجر الجديد.قد يكون بغيومه يعمي الأبصار لا الحب يرمز إلى صدق المشاعر ولا العبرات العفيفة تعني الشوق...
تغيرت كل المصطلحات، فكيف لا يموت الحبر في القلم، في جوفه، بين أحلامه، ولا تقتل أناملي حروفها وكيف لا يبحث الأسلوب عن طريقة للانتحار وبم تريد أن أجيبك سأجيب.
برجك لهذا اليوم يقول ارفع القيمة المطلقة عن أفكارك تكفي هيئات المخابرات وجمعيات الرقابة أن تسهر
على أسرارك.
الصحة صحتك بخير ،عارض بسيط زكام نفسي لكنه سيزول مع نهاية سن المراهقة.
العاطفة كفاك عنادا.صارح طرفك الأخر قبل أن يتحول إلى رقم.
نصيحة اليوم كذب المنجمون ولو صدقوا.
قلت لها الحياة سخيفة ومتعبة، كم مبدأ تريد أن نتنازل عنه؟أأرضى الانضمام لفريقها فألعب الفارس المنهزم وأكسر سيفي أمام درع عدوي،من عدوي؟أنا العدو لنفسي..
قالت الأحلام جنون والحب مس قد يسوقنا لطريق العاصفة ويضيع من الهدى.
ابتسمت ثم انحنيت ليس لالتقاط سيفي المكسور لكن لأوقع لها بنود وثيقة سلام الشجعان ثم التفت
صوب البحر وقلت مخاطبا أما أنت أيها المغمور اعلم إن أخذتك العاصفة يوما ستأتي بك العاطفة دوما.
أفصحت لي عن برجي وقالت ارفع القيمة المطلقة عن أفكارك قلت لها آه من نارك.
قالت صحتك بخير.
قلت: إلا هذه لا يعلم بها الغير.
تنهدت ثم قالت كفاك عنادا.صارح طرفك الأخر قبل أن يتحول إلى رقم.هنا أصابت تلك حقيقة عني غابت.

نصيحتي لها ولكل المحبين صدق العاشقون ولو كذبوا.
روان علي شريف غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 06-20-2010, 06:08 AM   #2
معلومات العضو
بدور السعيد
كاتبة


فلسفه على بساط الصراحه جانب الحقيقة اليمنى حيث

يتمدد خدرالإدارك والحب والشعور بالآخر

دمت بكل هذا الثراء ولي عودة للإستزادة من معينك الرقراق

ورد ورياحين وعبق ود
بدور السعيد غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 06-25-2010, 07:24 PM   #3
معلومات العضو
روان علي شريف
كاتب

الصورة الرمزية روان علي شريف



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بدور السعيد مشاهدة المشاركة
فلسفه على بساط الصراحه جانب الحقيقة اليمنى حيث

يتمدد خدرالإدارك والحب والشعور بالآخر

دمت بكل هذا الثراء ولي عودة للإستزادة من معينك الرقراق

ورد ورياحين وعبق ود
وانا في انتظار عودتك وما ستحمله لي من عتاب.
تحياتي لك وشكرا على المرور.
روان علي شريف غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:46 AM.