[ ريحانة قلبه ] - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: ((الإيمان و "الزّنزانة" المتجوّلة)). (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: الدب القطبي (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: ((أقذر من "جحا"))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: انغام العشق... (آخر رد :مازن دحلان)       :: مواويل الهوى (آخر رد :مازن دحلان)       :: مطبخْ ..! (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: بـِ مَزَاجْ ..! (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: بـ صمت ... (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: صلى الله عليـه وسلــم (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: [ لا شّتاءَ مَعِكْ ] ..! (آخر رد :فاطمة منزلجي)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > ذَاكِرَةٌ بِلا صَهِيل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-05-2015, 02:56 PM   #1
معلومات العضو
ميساء هاشم
Moderator

الصورة الرمزية ميساء هاشم



Smile [ ريحانة قلبه ]






وأنا أحبّكَ هكذا عفويةً
من دون دمعةٍ في العين تبكي
أو قنديلٍ عن قصص العشاق يحكي.
وأنا أحبكَ هكذا
كنجمة صيفٍ دافئةٍ
في فمها عطر
يملأ روحي بالزنبق.





ميساء هاشم غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 04-27-2015, 10:43 PM   #2
معلومات العضو
ميساء هاشم
Moderator

الصورة الرمزية ميساء هاشم






مُشبعةٌ روحي بالحبّ،
طوّقني بأجنحتك القرمزية
وقلّدني لؤلؤ قلبكَ المسافر في بحر الأمنيات.
يا حلم الأشرعة في أغنيات المراكب،
نورسان نحن في مواويل السحاب
فعانق غُربتي
نجمةً لأبزغ من جديد
وأضيء من حطب الوقت شموعه.
ماذا أقول؟
وقد ملكتَ قلبي، ماذا أقول؟
مُقبلةٌ عيناي إليك،
فمن يُفسّر كيف تعانق قمرٌ ونجمةٌ في سماء الإشتعال؟
يا قصائدي المغنّاة على ضفاف روحي!
لك أنت وحدك أودعتُ حزني في جرار قلبك
وخبأتني قبل أن تغزو ريح الوجع نوافذي
وتسرق من خيط السكينة غفوتي وأصابع دهشتي
وإن بعثرتني عاصفة الرحيل،
إلى صوتك سيلجأ ليلي الطويل.
هو العمرُ شمعةٌ تذوب
فكيف لا تغدو دمعتي قبلةً على جبين الغروب؟
هو الحبّ حلم جميلٌ إلى اللاوصول
فكيف عن الحبّ قلبي يتوب؟
لا تُلقِ بقيثارة قلبك للصمت الأعمى،
في الوحشة أحزانٌ تحصدني
وأنا الملقاة في خابية الوجع
تضجُّ بي العتمة وأتمادى في وحدتي.
وما دمتُ منك وما دمتَ مني
قلْ لحبّنا: سلاماً
لترقصَ الكلمات على إيقاع دمي،
لأصوغ قلائد الفرح لقنديل السهر على الشرفات،
لأرتّب أعراس الكون
وأوقظ جمر الغيرة في مهجة الشتاء
فروحي فراشةٌ من نور، تُحبّ وتضيء،
من أمنيات الأرض، من معطف الأحلام تُحبّ وتضيء
من عبق الزهر توقظها في الليل عصافير الأغنيات.
أيها الموشّى بنبضي!
افتح باب الصباح لي
كوردةٍ تُفتّح ابتساماتٍ لا تنام
وكُن فرحاً يُغني في وريدي
واكتبني وردة قلبك
وكُن وردة جهاتي.




ميساء هاشم غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 07-12-2015, 07:32 PM   #3
معلومات العضو
ميساء هاشم
Moderator

الصورة الرمزية ميساء هاشم







أحسب أنك تقول "أحبك" أجمل مما أقول
لم يمنحني الألم الوقت بعد
ﻷعرف كيف لكلمةٍ أن ترسم العالم
لكي يتاح له أن يشبه قلبين في رقة العناق.


ميساء هاشم غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 07-26-2015, 12:12 AM   #4
معلومات العضو
ميساء هاشم
Moderator

الصورة الرمزية ميساء هاشم







وحشةٌ في الأصابع
إذ تتفتّح كزهرةٍ وحيدةٍ
دون دفء يديك.


ميساء هاشم غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-08-2015, 05:31 PM   #5
معلومات العضو
ميساء هاشم
Moderator

الصورة الرمزية ميساء هاشم






وأهمسُ: أحبّك، فلنهربِ الآن من صدأ الكون
قبل أن تطأطئ المسافات رؤوسها أسفاً ويحلّ الخواء ..
لا بدّ من الرحلة في تيه عينيكَ،
حتى تعود الروح أنقى.
لا بدّ من السفر في بحر صوتكَ كي أزداد عمقاً.
بليغٌ هو الكون إذ يتفتّح من حنجرته ياسمين الحب
ويمنع نوافذ الروح أن تُغلق
وتستحيل إلى رمادٍ بعد أن وُلِدَ المدى فيها شُعاعاً.
دافئٌ هو الكون إذ أنسى في يديكَ يديّ
ولا أقول لكَ أبداً وداعاً.


ميساء هاشم غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-15-2015, 12:24 PM   #6
معلومات العضو
ميساء هاشم
Moderator

الصورة الرمزية ميساء هاشم







صوتك ..
ليس سواه من يتسع لروحي
أنا اﻷكثر حزناً من دمعةٍ ملقيةٍ على حافة جفن
واﻷقل فرحاً من أطفالٍ يؤرق المدفع عيونهم النائمة.


ميساء هاشم غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-22-2015, 04:41 PM   #7
معلومات العضو
ميساء هاشم
Moderator

الصورة الرمزية ميساء هاشم







يأتيني صوتك طفلاً من غيم
يغلسه المطر الباسم
بماء الموسيقى واﻷضواء.


ميساء هاشم غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-22-2015, 04:48 PM   #8
معلومات العضو
ميساء هاشم
Moderator

الصورة الرمزية ميساء هاشم






ألوذ بكَ مما اعتراني من تعبٍ
أنسى المكان والزمان
ويبقى حبك الحقيقة والمستقرّ.
أهرب من وهن الحياة
أقتفي أثر روحك
كمتجولٍ يعشق الجبال، الطير والشجر.





ميساء هاشم غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 03-10-2016, 07:51 AM   #9
معلومات العضو
ميساء هاشم
Moderator

الصورة الرمزية ميساء هاشم







خُذني إلى حيثُ تُزهرُ في روحكَ جنّة
وشكّلني في روضة قلبكَ بساتين فرح
وحلماً من حنين
لأتحوّل في فضائكَ رفرفةَ أُمنياتٍ
تُحاكي نجمة الصبح،
تُضيء ظلمة الليل
ولـ يكتَمِل بنا الحلمُ ..
ويتّسعُ الأفقُ والمدى.





ميساء هاشم غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 03-13-2016, 03:16 PM   #10
معلومات العضو
ميساء هاشم
Moderator

الصورة الرمزية ميساء هاشم






داخلٌ قلبي في دهشة الحلم
يفتحُ بوابة الأمنيات.
داخلٌ قلبي في فضاءٍ يُطرّزه الغيم والضحكات،
يُغنّي لفجرٍ من ابتسامة ثغره الحنون.
داخلٌ قلبي
كما يدخلُ العاشقون في مدن الأسرار
كي أرى رجلاً
في بهاء عيونه غدت الدهشةُ قمراً يُضاء
وفي صوته شموسٌ ويداه فضاء.
داخلٌ قلبي
لفجرٍ يجمعنا كالسحاب
ويُطلقنا مطراً في مداه،
لصباحٍ يحطُّ على أغصان أرواحنا
ويُرجعنا إلى نبضه وسناه
وعلى بهجة الوقت نمضي
لنغدو عشاقاً في ذراه،
لغدٍ، نهره الضوء
وبالحبّ ستجمعنا ضفّتاه.

ميساء هاشم غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:25 PM.