- لحمُ الضحايا يصيحُ - - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: دعاء الصباح (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: مسرحيتي (المعلمون أولا) (آخر رد :فريد البيدق)       :: ((حصيلة لسجل جميل))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: رائعة لاحمد مطر (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: إشراقة (آخر رد :مازن دحلان)       :: مواويل الهوى (آخر رد :مازن دحلان)       :: صلى الله عليـه وسلــم (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: الثريا شعر عاطف الجندي (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: كلَّما ذكرتُكِ...كلَّما ذكرتُك..! (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: بصمت..أنا وهو..وصهيل حروفي! (آخر رد :فاطمة منزلجي)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > قِسْمٌ خاصٌ بالمُسابقات > المسابقة الأدبية الثانية للمرايا الثقافية لعام 2010 م > مسابقة الشعر الفصيح
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-19-2010, 02:23 AM   #1
معلومات العضو
المسابقة الأدبية
إدارة المرايا الثقافية

إحصائية العضو





من مواضيعي

المسابقة الأدبية غير متصل


- لحمُ الضحايا يصيحُ -


- لحمُ الضحايا يصيحُ -


هرعت ُأكوّن ملحمة ً من تفاصيل خوف ٍ،
تناءى الغريب،
وأمسك شيئاً ،
حقيقته.. وضعتْ أجلا ً وسط اللاسبيلْ.
أضعتُ ملامحها عند لحظتها،
عانقتْ جسدي قطرات التجرّع والصمت،
ما أتفه البعـْد،
من كان في غمرة العيش منتشيا ً،
لا يفيد الرحيلْ.
أيا أيـّها المتثاقل فوق الجراح،
سينبض بعضي،
وإنْ كنت صيـّاد حلم ٍ،
أتدري؟!
متى أشعلتْ شوقه سكرة الروح،
في نهم ٍ لبصيص ٍ قليلْ.
تعاتبني والمرايا تبوح بأسرار ضعفي،
وهذا المساء يحضـّر أكذوبة ً قبل نوم الصغار،
وقبل قدوم النجوم،
لتلهو بعينيك عمراً طويلْ.
وقبل شروق الأماني من الظهر رائعتي،
سيخاطبني ألم ٌ يتكاثر من خطواتي،
وينبش أعماق عمقي،
وأجثو على الركبتين،
أناقش موتاً،
لعلَّ الصراخ يعيد القتيلْ.
تلمّظ ساكنه .. رغبة ً،
واستعاد رجولته.. من دماء التكالب،
لحم الضحايا يصيح ،
وخارج أرض الوقائع لا يستجيب أصيلْ.
تمنـّيتُ لو أنـّها من نصيبي،
تحاصرني في ثواني التمنـّي،
وأشعرها نبضاتي،
أراها هدى ً للوجود لقلبي دليلْ.
تبعـْثر وجه الضياء على يدها،
رمقتْ رعشتي من بعيد ٍ،
حديث المرايا يفوق الحكايات في مسرح الياسمين،
تفوح النوايا هزيعا ً،
فتشفى جراح العليلْ.
تكوّر في خدر الصبر دفـْقٌ،
يقال بأنّ المدينة لا تستعيد المشاهد،
إنّ القرى تنتمي لانبعاث الحنين،
وإنـّك شمس الطفولة،
رقص المراجيح،
ضرب الطبول،
ومزمار ذاك المراقص في حفلة العرس،
لا تسمعين مزاريب لحن السطوح ،
تغنـّي بكانون أغنية الثلج،
حول المواقد كلُّ التصاق ِ التراب،
ويستيقظ الفجر من صوت ديك ٍ،
ومن ثمّ همس الهديلْ.
ألا تعرفين لماذا أحبـّك؟!
أنـّك معنى احتوائي،
وأرض انتمائي،
ونبض دمائي،
هوائي ومائي،
لأنـّك كلّ الذي يتجلـّى أمامي جميلْ.

***************

يعاقبني وجهها حين يمحو برفـّة رمش ٍ
مكانتنا السائدهْ.
وبرجفة جفـْن ٍ أحاسيسنا الواقدهْ.
وبنظرة عين ٍ تواريخنا الماجدهْ.
سأغدق نبضا ً،
تطال المدى راحتي،
أنت عصرٌ بعيد المنال،
وأنت خيال ٌجليل التعلـّق صعب الحصول،
وأنت براح ٌ وحجمي ضئيلٌ،
سأسمع همسك من سارحات الضفائر،
في ضفـّة النهر يغـْسلـْنَ ثوب الولادة ،
ويسْرقـْنَ نور الملاك من الساجدهْ.
تخاطبني في سراب الزمان،
إذا ما تعاند وقـْـعٌ بحال التشرذم
إنـّي أخاف التمعـّن بالنظرة الشاردهْ.
أردُّ برجف ٍ ، وأسهو وحيدا ً،
حديث الحماقة صوت ارتجافي،
سأدرك بعضي سجين َ حقيقتنا البائدهْ.
يسطـّر حرفي مزاياك في دفتر الشوق،
بعد انكسار التواصل،
يكشفني نطـْقُ عجـْزي،
وأنّ اشتياقي يخلـّصني من سقوط الترجـّي،
سأصمتُ عمرين،
والخوف فيما أزاول لعبتنا الحاقدهْ.
وننسى بعمق الصراع نزيف مشاعرنا الخالدهْ.
أمدُّ يدي ، فارفعي عنك تاج السموِّ،
أهادن قلبا ً بسطر ٍ فقير ٍ،
أعانق روحا ً بحرف ٍ هزيل ٍ،
مضى زمن الأمنيات،
بكى حجر الأغنيات،
ومازلـْت ِساكنة ً في الفؤاد،
أحبـّك رغم ضياع اللغات على نبرة ٍ راقدهْ.
أحبـّك رغم احتراقي،
رمادي يواصل سير اللقاء،
وأعرف أنـّي بوحدة حزني،
أضاجع ذاكرة ٍ جاحدهْ.


بيلا
المسابقة الأدبية غير متصل   مشاركة محذوفة
قديم 04-21-2010, 03:06 PM   #2
معلومات العضو
عبد الكريم عبد الرحيم
شاعر وكاتب

الصورة الرمزية عبد الكريم عبد الرحيم



- لحمُ الضحايا يصيحُ -

أعانق روحاً بحرف هزيل
وأضرابها من التعابير لا تضيف شيئاً للنص
في الضفة النهر يغسلْن ثوب الولادة
هنا الجديد صورة محيةلدلالة
العلامة خمسون
عبد الكريم عبد الرحيم غير متصل   مشاركة محذوفة
قديم 04-24-2010, 03:42 AM   #3
معلومات العضو
بلقاسم إديري
كاتب على حرف

الصورة الرمزية بلقاسم إديري



هذا النّصّ جميل زاخر بالصّور الشّعريّة المتوسّطة الصّنعة ، إلاّ أن ّخللا ًما في الوزن يربك شيئا ما جرس إيقاع بحر المتقارب قصيدة تستحقّ التّنويه لكن ّ شروط المسابقة ، المحدّدة لخمسين شطرا تكسره هذه القصيدة ظاهرا إذا كنّا حصرنا الشّطر في سطر واحد مهما كثرت كلماته أوقلّت ما ينتج عنه في نظري إلغاء القصيدة من المسابقة .
وللأخوّة الأعضاء واسع النّظر
بلقاسم إديري غير متصل   مشاركة محذوفة
 

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:35 PM.