خنجر السم - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: كبرياء مثَّال / شعر عاطف الجندي (آخر رد :عاطف الجندى)       :: ((حركيًون ليسوا للحراك))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ((حركيًون، ليسوا للحراك))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: إصدار جديد كيف تكون عبقريا (دراسة أكاديمية) للأديب والباحث المغربي: محمد محمد البقاش (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: لسة ممكن (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: أعترف (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: ما هو رأي أطباء القلب (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: بصمت! (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: يا وطني (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: أوطاننا (آخر رد :فاطمة منزلجي)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > قَوَافِلُ الْفَصِيحِ
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-01-2019, 11:50 PM   #1
معلومات العضو
ناجي حسين
شاعر وأديب


خنجر السم

ننشر قصيدة للشاعر العراقي المبدع والرائع غدير الشمري (خنجر السم) بمناسبة ثورة تشرين الأول 2019 نموذج الهوية الشعب، العابرة للحدود والأوطان التي حاول الإيرانيون، وأحزاب الإسلام السياسي الشيعية في العراق، تسويقها منذ عام 2003 وصولا إلى مهاجمة حثالات الإيرانية مثل صور الخميني والخامنئي، وشعار (إيران برا.. برا)، وإسقاط منظومة 2003 العميلة الفاسدة الفاشلة .

كيفَ السبيلُ لدفــعِ الشرِ ما الطرقُ
حظُ العراقِ جــوارَ الفرسِ ملتصقُ

أنحملُ الشمس والتاريخَ فــــــــي دَمنا
كـي نبرحَ الهمَّ والأحزانَ والأرَق

لقدْ بُلينا زمانًا فــي حقارتِهم
مــن قبلُ حتى ضياءَ الوحيِّ ينفلقُ

مــن قبل ذي قارَ لمْ نُلجمْ أعنتها
تلكَ الخيـولُ لحربِ الفرسِ تستبقُ

فــجددَ الفتحُ أحقادًا بخستِهم
مــــذ قالوا إنّا لهذا الدين نعتنقُ

أرنو إلى العُربِ مــا حلّوا بساحتهم
فــي نارِ كسرى بيوتُ العربِ تحترقُ

فلو دَعَوهم مجـوسًا في ديانتهم
مـــا كانَ أتعبَنا حقدٌ ولا قلقُ

مُـــذ راح كسرى تَعِبنا من مصائِبهم
وخنجرُ السُمِ للإسلام يخترقُ

ودوخُوا الجنَّ فــي الخُبثِ الذي مَلكوا
كيــفَ الرواياتُ محضَ الزورِ يختَلِقُ

ويدَّعـــون بأنّ الشرعَ منهجُهم
وإن تـــــواروا على أقداسِنا بَصقوا

مَحْــوَ العروبةِ والإسلامِ غايتُهم
إذ حالفـــــوا الرومَ ضدَّ الدّين واتفقوا

ويــــدَّعون لِنصرِ القُدسِ فيلَقَهم
وهــــم إلينا بهذا الجيشِ ينطلقُ

حتى النبيَّ تأذى مِــــن سفالتهم
وكعبةُ اللهِ بالنيرانِ كَــمْ رَشقوا

وحوّلـوا العُرب أعداء لبعضهم
ومزقونا وذي أحــوالنا فِرقُ

لم يغلِبُونا رجالًا فـــي شجاعتِهم
لـــكنّه الشرُ سيفَ الغدرِ يَمتشِقُ

هـــذا العراقُ تَشّظى في خناجرهم
وصـوتُ بغدادَ بالويلاتِ يختنقُ

إذ أغرقــــوا الأرضَ جُرذانًا تموجُ بها
لتتركَ الأرضَ بالنيـــرانِ تحترقُ

مـــا سامَنا القهرُ إلا مِنْ بَني دَمِنا
عافـــوا الصهيلَ لأجلِ الفرْسِ إذ نَهقوا

وهـــذه الشامُ تبكي زهوَها وجعًا
مُــــذ غادرَ الأهلُ والأفراحُ والألقُ

وأهــلُ صنعاءَ ما عانَوا وما خَسِروا
في ركبِ بغدادَ نادَوا الشامَ والتحقوا

لا يَصلحُ الفرسُ والأعرابُ فـي وطنٍ
لــو السماءُ بخد الأرضِ تَنطبقُ

يا نسل ُ ساسان يـــا فيـــروس أمتنا
ستغُلبون وهـــذا الزحف ينسحق.

التعديل الأخير تم بواسطة فضيلة زياية ( الخنساء) ; 11-02-2019 الساعة 03:42 PM سبب آخر: جاء التعديل، نزولا عند رغبة مرسل القصيدة!!!
ناجي حسين غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-01-2019, 11:54 PM   #2
معلومات العضو
ناجي حسين
شاعر وأديب


الأخت العزيزة الشاعرة فضيلة زياية ( الخنساء)
يرجى تنسيق قصيدة السم للشاعر العراقي غدير الشمري مع الشكر والتقدير
ناجي حسين غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-02-2019, 03:50 PM   #3
معلومات العضو
فضيلة زياية ( الخنساء)
شاعرة جزائرية

الصورة الرمزية فضيلة زياية ( الخنساء)



أهلا وسهلا بك داخل بيتك "المرايا الثقافية"، أخي الكريم:
"ناجي حسين"!

الحمد لله على أنك بخير، والحمد لله على سلامتك!
شكرا جزيلا لك على إرسال هذه القصيدة السامقة، للشاعر العراقي:
"غذير الشمري"!

قصيدة جميلة جدا، على الرغم مما يغلفها من حزن دفين...
هو حزن طبيعي مشروع...
على أوضاعنا العربية المسلمة...
يحفظ الله أرض العراق من كل سوء...
نسألك ياالله أن تجعل كيد أعداء العروبة في نحورهم...
واغلل ياالله أيديهم في أعناقهم...
وردهم ياالله ردا مدحورا مردودا على أدبارهم.

تم لك المطلوب: بتعديل القصيدة، أخي الكريم!
أسأل الله أن يحفظك من كل مكروه.
تحياتي وعميق ودي الفائق الذي لا ينقضي!
فضيلة زياية ( الخنساء) غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-22-2019, 05:14 AM   #5
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي
 
0 بصمت!
0 يا وطني
0 أوطاننا
0 رمضان ع الباب!
0 غربة الأم

فاطمة منزلجي غير متصل


"بقينا السم والدم"!
ولم يبق إلا نخلع رداء اﻹسلام..
لنعجب!!!..

ويقال عنا..
السلام..
ويلا..
وعلى الدنيا السلام!..
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:42 PM.