((الحجر المنحرف للّصوص))!!! - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: محاضرة بعنوان: الرسول محمد صلى الله عليه وسلم لا ينسى (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: يا وطني (آخر رد :شوق عبدالعزيز)       :: ((أنصحكم بأكل الشكولاطة))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ((من صفات "الكذاب"))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: عمى الدول في العالم لن يصيب شعوبها واللقاح ضد الإرهابي كوفيد -19 خطير للغاية (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: أعترف (آخر رد :فراشة الربيع)       :: الحرب النانوية والبيولوجية والكيماوية والنووية بواسطة الهواتف الذكية (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: ((مفاهيم، يجب تصحيحها))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: القتل العمد والقتل الخطأ في ظل جائحة كورونا (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: ((يرحم الله الطبيب الصيني))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > قَوَافِلُ الْفَصِيحِ
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-03-2020, 12:56 PM   #1
معلومات العضو
فضيلة زياية ( الخنساء)
شاعرة جزائرية

الصورة الرمزية فضيلة زياية ( الخنساء)



((الحجر المنحرف للّصوص))!!!

((الحجر المنحرف للّصوص))!!!
-مبضع/فضيلة زياية ( الخنساء)-

احذر! فسوف تجيء تشكو تنتحب
تتلو عليك الموت من قهر السّغب

وتركّب الأدوار قيد غباوة
بنت الحرام حياؤها منها ذهب

وعليك تتلو دور من علق القذى
في عينها من فرط غمّ أو تعب

تأتيك تقسم أن تردّ ديونها
فورا إليك إذا تعافت من نصب

فيقهقه الشّيطان من أعماقها
ليزيّن الوجه القميء: ولا صخب

ترغو تخاتلك الخبيثة حين لم
تعرف بأنّ إلى المخازي تنتسب

تبكي وتلطم في نحيب دائم
لتنوء بالشّفقات من قلب المحب

لو كنت تعرف ما تخبّئ نفسها
أو كنت تدري ما تلفّق من كذب

لم تلتفت! لم تعطها فلسا ولم
تشفق عليها! فامتشق سيف الغضب

البس دروع كياسة لا ترتكس
في فخّ من دأبت على خبث اللّعب

واركب لها صهوات عين لم تزغ
وارعد عليها بالشّواظ من اللّهب

لا تلق سمعك إنّها محتالة
أهل لركلات: على سوط الأدب

أوجع بجلد! كي تؤدّب جوعها
كسّر ضلوع فحيحها إن لم تصب

إنّ الأفاعي سمّها في جلدها
واللّون يقتل حين يغوي بالجذب

الموت جوعا كنز من ركب العلا
واللّصّ مطرود ويطمر في مطب

الموت جوعا والكرامة سرج من
لم يرض خادشة يعادلها عطب

إيّاك أن تبدي عليها دمعة
ادمغ لتسقط! لا تهادنها! وتب!

كن صارما! إيّاك تظهر خفقة
لدموعها! إيّاك تذوي... لا تذب!

منّي خذ الدّرس الأليم ولا تكن
دعما لسارقة تعيش من السّلب

منّي تعلّم درس من عاش الخيا
نة! واحترس! إنّ القيامة تقترب

تتحيّن الفرص الثّمينة جيّدا
كي تستفيض بما يساقط من رطب

أمثالها لا يفهمون تلطّفا
هذي تهذّب بالنّعال وبالحرب

بالغدر منها قد أجادت لعبة
أعطت لساقيها مسافات الهرب

لم تبد يوما كالنّساء تأدّبا
ما برّرت سرقاتها... لم تستجب

لم تعتذر حتّى نلامس ظلمها
بالعفو والإنصاف إن لجّ الطّلب

بل أسكنت خدر الخباء بلؤمها
لم تكترث والخبث يترى يا عجب!

لو أنّ قلبا من جماد لاصق
في فعلها لاندكّ من ذوب الرّهب

بل واصلت هربا بكلّ خيانة
أين الفرار؟ ولات تنفعها نخب!

والله! أين تركت نقمة سخطه
هلّا نسيت عقابه؟! لم ترتعب!

عار الأمومة حين تسرق بسمة
من وجه مسغبة وتهرب... أيّ حب؟!

عذر الأمومة أن تخبّئ وجهها
أيّ النّساء تعيث في طهر الكتب؟!

يا حسرة الأسر الجريحة قلبها
يدمي وينزف والخنا لم ينسحب.

قسنطينة/الجزائر، في يوم:
الجمعة 08 شعبان 1441، للهجرة.
المواقف ل: 03 نيسان -أفريل- 2020، للميلاد.

في تمام الساعة:
((09:05))، صباحا.
-بتوقيت "الجزائر"-

التعديل الأخير تم بواسطة فضيلة زياية ( الخنساء) ; 04-03-2020 الساعة 06:39 PM
فضيلة زياية ( الخنساء) غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:03 PM.