ما موقف الإنسان من كراهية الإنسان؟ - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: زيارة قبر يوسف بن ايوب (آخر رد :عبدالله سليمان الطليان)       :: أُخْطُبُـــوْطُ العِشْـــقِ (آخر رد :دكتور أحمد عبد المحسن ناجى)       :: وَشْوَشَـاتُ الرِّيـحِ ______ " د/ أحمد ناجي " (آخر رد :دكتور أحمد عبد المحسن ناجى)       :: الموجة الثالثة لجائحة كورونا هي عينها الأثر السلبي للقاح (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: الأحزاب الوطنية قمامة يجب كنسها (محاضرة) (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: الشعب المغربي أوعى من دولته (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: ((عزة النفس، لا تشترى بالمال))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: النكتة السياسية أمريكا على وشك اتهام إيران بدعم القاعدة (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: لا تطرق الباب كل هذا الطرق، فلم أعد هنا! (آخر رد :عبدالله المنصوري)       :: كوفيد -21 يظهر في فرنسا فهل هو واقع أم مؤامرة؟ (آخر رد :محمد محمد البقاش)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > مَدَار ُالْمَقَالِ
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-29-2020, 06:47 PM   #1
معلومات العضو
محمد محمد البقاش
كاتب

الصورة الرمزية محمد محمد البقاش



ما موقف الإنسان من كراهية الإنسان؟

ما موقف الإنسان من كراهية الإنسان؟

الكراهية شأن وجداني في كل مخلوق، وهي طبيعية في المطعومات والملبوسات والأخلاق، فالإنسان بطبعه ينفر من الظلم، والظلم طبيعة بشرية كما قال الله تعالى ((إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا (72) الأحزاب))، والظلم من شيم النفوس كما قال المتنبي لا يرتفع إلا بمفاهيم مانعة من الظلم، ولكن تمتُّع الإنسان بمبدأ يجعل منه كارها للطرف الآخر وفق مفاهيمه عنه، فتكون الكراهية هنا شأن عقلي مفاهيمي، وهذا طبيعي، ولكن التعايش مطلوب غير أنه ليس كيفما اتّفق، فاليهود مثلا بفلسطين صهاينة مغتصبين لأرض غيرهم ومقتِّلين للشعب الفلسطيني يكادون يبيدونه، وعليه فهذا ظلم مقيت يستحق الكراهية، ومن يفعله يلحق بالكراهية، فهل يعقل أن يحب المرء قاتل أبيه أو ابنه أو أخيه؟ أليس الفلسطينيون إخوان لنا في المبدأ؟ هل نرفض الاعتقاد بكراهية الله عزّ وجلّ للظلم والظَّلَمة ولا نتّبعه على ذلك الاعتقاد؟ قال تعالى: ((وَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ (57) آل عمران)) أي يكرههم، فهل نحب الظالم والقاتل والسفّاح؟ كلا، ثم إن المغاربة الذين هاجروا المغرب إلى فلسطين؛ صهاينة، لأنهم أعانوا على قتل الشعب الفلسطيني وتشريده وسرقة أراضيه والاستيطان فيها، والصواب أن تخرج إسرائيل من كل فلسطين وفي هذا حب لمن يعمل على رفع الظلم وكراهية المخذلين والمطبعين، والذين يفرطون في قضية دين وشعب وأمة هل نحبهم؟ كلا، وهل نحتفي بهم كما تفعل الدولة المغربية؟ كلا، أليس في كل سنة يزور يهود من أصل مغربي كُلاّ من مدينة مراكش وتارودانت والصويرة وغيرها؟ فلم لم يتم اعتقالهم وهم صهاينة يساعدون أو يشاركون في قتلنا بفلسطين؟ وهل حين يعودون إلى المغرب وأيديهم ملطخة بدماء إخواننا الفلسطينيين نعتقلهم لأنهم صهاينة ونقدمهم للمحاكمة أم نحتفي بهم ونصافح أيدهم الملطخة بدماء الفلسطينيين؟.
وهذا المجرم السفاح "مائير بن شبات" المستشار الخاص للمجرم "نتانياهو" الذي وقّع مع المجرم العثماني، والذي لعب دورا في حربي غزة 2008 و2014، وهو المتهم بالإشراف على الجرائم المرتكبة بحق المدنيين الفلسطينيين، وهو رجل أمن بامتياز وأمين سر القاتل نتانياهو، هذا المجرم كيف يسمح له بدخول المغرب والخروج منه دون أن يتم اعتقاله؟
كان على الدولة المغربية أن تعتقل "مائير بن شبات" والوفد المرافق له بدل أن توقع على الذلة والمسكنة، كان عليها أن تتنصر للمظلوم لا أن تضع يدها في يد الظالم، كان عليها أن تترفّع عن تلطيخ يدها بيد لا تزال تقطر دما.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
محمد محمد البقاش
طنجة بتاريخ: 28 دجنبر سنة: 2020م
محمد محمد البقاش غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:51 AM.