ربما / شعر عاطف الجندي - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: القتل العمد والقتل الخطأ في ظل جائحة كورونا (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: ((يرحم الله الطبيب الصيني))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ((إيماضات للمطبخ النّبويّ))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ((على الأرائك هانئون))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: الحل الأمثل لجائحة كورونا عند استمرارها مدة طويلة (الاقتراحات الناجعة (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: ((الحجر المنحرف للّصوص))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ألمانيا تستنسخ اقتراحا مغربيا هو بطاقة الإشهاد على الفحص لفيروس كورونا (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: سيناريو العيش الآمن في ظل استمرار وباء كورونا لمدة طويلة (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: فيروس كورونا صديق للبيئة (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: أعترف (آخر رد :فاطمة منزلجي)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > قَوَافِلُ الْفَصِيحِ
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-08-2019, 05:22 AM   #1
معلومات العضو
عاطف الجندى
مُشرف قَوَافِلُ الْفَصِيحِ

الصورة الرمزية عاطف الجندى



Exclamation ربما / شعر عاطف الجندي

ربما
***
رتلتُ آيكِ واكتشفتُ قتيلا
لما نظرتُ إلى الوراءِ قليلا
***
هل هذه ال عشقت خطايَ واضمرتْ
في العاشقاتِ النارَ ، والتنكيلا ؟!
***
أم هذه طيفٌ يؤوب ويبتدي
بعد الفراقِ اللحنَ والتأويلا ؟!
***
من بعد ما نسيَ الغرامُ عهودَنا
وأمدنا وجعًا ، وزادَ رحيلا
***
في كل زاويةٍ بنينا معبدًا
للعشق نتلو مانراهُ جميلا
***
ونخط ما باحَ الوريدُ بوردهِ
ونقيمُ للوجعِ النبيلِ هديلا
***
كم كنتِ أجملَ من قصائدِ حلمنا
والسحرُ فاقَ الآيّ والتنزيلا
***
فببسمةٍ منك اعترتني رعشةً
وأضاءَ حُسنكِ فى الدنا إنجيلا
***
قد كنتِ ما رسم الزمان على يدي
وأمدني فوق العلا إكليلا
***
الآن قد قتل الغرام علي يدٍ
تهوى الفراقَ وتتقنُ التمثيلا
***
فدعي عهودك واستكيني في يدي
واستغفري هذا الرحيل طويلا
***
فلربما بكت الطيور لحالها
وتقدَّست لما رأت جبريلا
***
أنا إن غفرت فلن يسامحني الهوى
ولإن قسوت قتلت نفسي غيلا
***
صعبٌ هو التاريخ لو راجعتُهُ
ونبشتُ فيه هزائمًا وعويلا
***
فدعي الرجوع لصدفةٍ فلربما
طمسَ الرمادُ النار والمعقولا
***
وغفرتُ للوجع القديم بآهتي
ووجدتِ عندي بسمةً وقبولا
***
24 إبريل 2017
***
من ديوان كأقل من موت محقق الصادر في يناير 2019 عن دار الجندي بالقاهرة
عاطف الجندى غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:09 PM.