((للبرد صهيل الأوسمة))!!! - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: أعترف (آخر رد :فراشة الربيع)       :: الحرب النانوية والبيولوجية والكيماوية والنووية بواسطة الهواتف الذكية (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: ((مفاهيم، يجب تصحيحها))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: القتل العمد والقتل الخطأ في ظل جائحة كورونا (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: ((يرحم الله الطبيب الصيني))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ((إيماضات للمطبخ النّبويّ))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ((على الأرائك هانئون))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: الحل الأمثل لجائحة كورونا عند استمرارها مدة طويلة (الاقتراحات الناجعة (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: ((الحجر المنحرف للّصوص))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ألمانيا تستنسخ اقتراحا مغربيا هو بطاقة الإشهاد على الفحص لفيروس كورونا (آخر رد :محمد محمد البقاش)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > قَوَافِلُ الْفَصِيحِ
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-09-2019, 07:23 PM   #1
معلومات العضو
فضيلة زياية ( الخنساء)
شاعرة جزائرية

الصورة الرمزية فضيلة زياية ( الخنساء)



((للبرد صهيل الأوسمة))!!!

((للبرد صهيل الأوسمة))!!!
-إثلاج/فضيلة زياية ( الخنساء)-

هم مضوا وعلى الأذهان قد نقشوا
وخلّفوا إثرهم ما ظلّ يعترش
ومن يقل إنّ للماضين مثلبة
يخن بتفكيره ما أثّل العرش

البرد لا يرحم الأجسام! قسوته
فوق القساوة! أنًى منه ننتعش؟
انظر فقيرا شفيف الثًوب مسكنه
بكلً دفق من الأمطار يرتعش

لأنت تعرف ما للبرد من ألم
يفتًت العظم... يبكي إثره نعش
وللصًقيع مسامات بلسعتها
تصيًر الوجه مصفوعا به غبش!

لا يرحم البرد أوصالا ممزًقة
شبيه قتل: كما لا ترحم الرًقش
سمً زعاف يزفً الموت موكبه
به إلى الرًوح شوق بل به عطش

تراهم والعراء الحرً مسكنهم
ونور أعينهم ينتابه غطش
توسًدوا حجرا من فوق مسغبة
مرابطين! وقطن السًحت منتفش

هل للحكومات حسً؟ هل لها نظر
كي تحتوي جائعا يغتاله نهش؟!
الجوع والبرد عند القوم محمدة
بها يثابون إذ أجسامنا مشش

قلوبهم من صخور الصًلد قسوتها
لا ينظرون إلى من جاع! ما انتعشوا
تراهم بالعمى ضاقت بصائرهم
يكرًمون وبالتًتويح! لو بطشوا!

نساجل الثًلج أوصالا مجمًدة
وللصًقيع صديق ناقم هرش
لا يشعر المرء بالنًعماء في يده
إلّا وضيّعها! والقوم قد نبشوا!

هذا صبيً بحضن الأمً معتكف
وجفنه هاطل يجتاحه بغش
تأوًه البشريات اجتاح حنجرتي
ليستقرً بأقصى خافقي رعش.

قسنطينة/الجزائر، في يوم:
الأربعاء 03 جمادى الأولى 1440، للهجرة.
الموافق ل: 09 كانون الثّاني -جانفي- 2019، للميلاد.

في تمام السّاعة:
((12:05))، زوالا.
-بتوقيت "الجزائر"-

التعديل الأخير تم بواسطة فضيلة زياية ( الخنساء) ; 01-20-2019 الساعة 10:34 AM
فضيلة زياية ( الخنساء) غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:18 PM.