((الإيمان و "الزّنزانة" المتجوّلة)). - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: دعاء الصباح (آخر رد :عبدالرحمن المري)       :: ((لماذا يضحك "هذان"))؟؟؟ (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: رمضان غير مع ‘؛‘ عبد العزيز السبيعي ‘؛‘ (آخر رد :عبدالعزيز السبيعي)       :: حَرْفانِ أُغْنيتي (آخر رد :عمر غراب)       :: أنت الشعاع مهداة إلى د عبد الولي الشميري (آخر رد :عاطف الجندى)       :: بيروت .. شعر عاطف الجندي (آخر رد :عاطف الجندى)       :: ((وسيلة راقية للإذلال))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: خــوفٌ و رَجَــــاء (آخر رد :عبد الواحد الكوط)       :: الشاعرة نهى قعوار في رثاء رفيق دربها الراحل بهجت قعوار (آخر رد :نبيل عودة)       :: من خواطر معلم لغة عربية 5 (آخر رد :فريد البيدق)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا عَامَّة > وُجُوهٌ فِي الْمَرَايَا
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-05-2018, 02:53 PM   #1
معلومات العضو
فضيلة زياية ( الخنساء)
شاعرة جزائرية

الصورة الرمزية فضيلة زياية ( الخنساء)



((الإيمان و "الزّنزانة" المتجوّلة)).

((الإيمان و "الزّنزانة" المتجوّلة)).
-فضيلة زياية ( الخنساء)-

سأتحدّث إليكم -أعزّائي القرّاء- عن صحابيّ جليل من صحابة نبيّنا محمّد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم...
وهو -فوق كلّ هذا- شاعر من أجود شعراء الدّعوة المحمّديّة السّمحة...
((كعب بن مالك الأنصاريّ)).
رضي الله عنه وأرضاه.
هو كعب بن مالك بن عمرو بن القين الأنصاري السلمي الخزرجي.
صحابي من أكابر الشعراء من أهل المدينة واشتهر في الجاهلية وكان في الإسلام من شعراء النبي صلى الله عليه وسلم وشهد أكثر الوقائع.
ثم كان من أصحاب عثمان وأنجده يوم الثورة وحرض الأنصار على نصرته ولما قتل عثمان قعد عن نصرة علي فلم يشهد حروبه، وعمي في آخر عمره وعاش سبعاً وسبعين سنة.
قال روح بن زنباع: أشجع بيت وصف به رجل قومه قول كعب بن مالك:
نصل السيوف إذا قصرن بخطونا يوماً ونلحقها إذا لم تلحق
له (80حديثاً)، و(ديوان شعر -ط) جمعه سامي العدل في بغداد.
كما أنّ الله قد أعزّ الإسلام بأحد "العمرين"؛ "عمر بن الخطّاب" مفضّلا معزّزا على "عمرو بن هشام" أبي جهل، فلقد أعزّ الشّعر ((بكعبين)) اثنين من "كعاب ثلاثة": "كعب بن مالك الأنصاريّ" و "كعب بن زهير" صاحب البردة الشّهيرة ((بانت سعاد)) رضي الله عنهما وأرضاهما.
وأمّا "كعب" الآخر، فهو "كعب بن الأشرف" وكان شاعرا من أقذع الشّعراء الّذين هجوا نبيّنا الكريم محمّد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم بأقبح الأساليب، فأهدر حبيبنا محمّد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم دمه، فمات على كفره والعياذ بالله.
((كعب بن مالك الأنصاريّ)).
رضي الله عنه وأرضاه -فضلا على كونه شاعرا من شعراء الدّعوة المحمّديّة- فهو قاصّ وروائيّ من أرفع طراز...
كتب -رضي الله عنه وأرضاه- قصّة مطوّلة جدّا موسومة:
((الإيمان والزّنزانة المتجوّلة)).
وهي سيرة ذاتيّة عن حياته وقد تخلّف عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم بغزوة "تبوك" دون عذر يجعله يتخلّف...
تخلّف "كعب بن مالك" رضي الله عنه وأرضاه عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم بغزوة "تبوك" بمعيّة صاحبيه "مرارة بن الرّبيع" و "هلال بن أميّة" رضي الله عنهما وأرضاهما...
قصّة حزينة جدّا: أتحدّى كلّ من يقرأها أن لايشهق عويلا صاخبا لفرط التّأثّر...
عاقب رسول الله صلّى الله عليه وسلّم "كعبا بن مالك" وصاحبيه "مرارة بن الرّبيع" و"هلالا بن أميّة" عقابا نفسيّا قاسيا جدّا: بالحبس داخل البيت دون خروج ثمّ بهجر زوجاتهم...
وكان حكم رسول الله صلّى الله عليه وسلّم من حكم الله ولارادّ له. فرضي به الثّلاثة المخلّفون عن غزوة "تبوك".
وكان هؤولاء الصّحابة الثّلاثة -رضوان الله عليهم- لم يكذبوا على رسول الله صلّى الله عليه وسلّم باختلاق أيّ عذر واه: بل أعلنوا -جميعهم- أنّ تخلّفهم عنه كان لكسل وشهوات الدّنيا بوخز من إبليس لعنة الله عليه.
فألّف "كعب بن مالك" الأنصاريّ" رضي الله عنه وأرضاه قصّته الموسومة:
((الإيمان والزّنزانة المتجوّلة)).
وما هذه "الزّنزانة المتجوّلة" سوى نفسه الّتي ضاقت به بما رحبت الدّنيا ولم يجد غير النّحيب لعصيانه لرسول الله صلّى الله عليه وسلّم...
ما أجمل ديننا الحنيف وهو يحيلنا على حياة الصّحابة الكرام للعبرة والاعتبار!!!

((ممّا قال "كعب بن مالك" رضي الله عنه وأرضاه)).

و أشياع "أحمد" (1) إذ شايعوا
على الحقّ ذي النّور والمنهج
ومابرحوا يضربون الكماة (2)
ويمضون في القسطل (3) المرهج (4)
كذلك حتّى دعاهم مليك
إلى دوحة جنّة المولج
وكلّهم مات حرّ البلاء
على ملّة الله لم يخرج.

((هوامش
(1)- أحمد: اسم من أسماء حبيبنا محمّد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم.
(2)- الكماة: هم الأعداء المتربّصون دوائر السّوء.
(3)- القسطل: هو الطّريق الوعر.
(4)- المرهج؛ بفتح "الهاء": كثيف الغبار.
والرّهج -لغة- هو الغبار الكثيف الخانق.
فضيلة زياية ( الخنساء) غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:37 PM.