ثمة كلمات - الصفحة 3 - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: الدب القطبي (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: ((أقذر من "جحا"))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: انغام العشق... (آخر رد :مازن دحلان)       :: مواويل الهوى (آخر رد :مازن دحلان)       :: مطبخْ ..! (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: بـِ مَزَاجْ ..! (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: بـ صمت ... (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: صلى الله عليـه وسلــم (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: [ لا شّتاءَ مَعِكْ ] ..! (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: ((صفقة لزمن الانفلات))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > مَدَار ُالْمَقَالِ
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-25-2019, 10:52 AM   #21
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي
 
0 2020
0 بصمت!
0 يا وطني
0 أوطاننا
0 رمضان ع الباب!

فاطمة منزلجي غير متصل


أخبركم بأن كل شيء قد رجع حيا..
صرت أنام ملء جفوني..
والسماء لم تعد تسقط بقذائف الهاون..
ولم أسمع طلق الرصاص..الهاون..اﻷربجي..التشيلكا.تتناثر قطعها في الهواء،وتسكن في القلوب،وتحت اﻷضلاع خامدة في الجسد إلى أبد اﻵبدين..الصاروخ الذي يرعد بصوته،يحز كالسكين،ويخلف الدمار ،وقطع الرؤوس،واﻷطراف،وخلفه السواد..
لم أعد أسمع طرق الباب للتفتيش..
ولا حتى العد..
من مات..
ومن فقد..
ومن غادر ومن سافر..
بدفتر اﻹحصاء..
وقل الخوف ،وصراخ اﻷطفال،والنعوات..
واﻹرتباك على الحواجز..
فقد قلعت مثل شجرة معمرة من شرشها..
وأخذت معها كل الغصون،واﻷوراق..
بغبار الدفاتر..اﻷقلام..الجداول..
بركام السكر..الملح..التبغ..
بكل اﻷشياء الممنوعة بحجة اﻹرهاب،والمحافظة على اﻷرواح..
غابوا بوجوههم السود،والبيض..
من الصغير ،إلى الكبير..
ولم نعد نخالطهم إلا في مفرزة..
أو عبر حدود السفر..
لقد استتب اﻷمن..
ورجع بعض اللاجئين عبر التسويات..
وسكنت اﻷرض ،وهدات بالمدن"الفحمة"!!!
ورممت بعض البيوت ،والمحلات،و وغرقت،وطافت.. ،بالبضائع..
وإن فرغت من حركة البيع في الشتاء ،واﻷعياد..
بسبب تدهور العملة،والذبذبة..
وارتفاع خط الفقر..
لقد رجعت اﻷشجار بعد قص إلى ارتداء الثوب..
والنماءباﻷغصان ،واﻷوراق،وإن قص أكثرها للتدفئة،مثلما كانت الثياب العتيقة،وكل المخلفات من اﻷحذية،وقطع الكرتون،والبلاستيك
وعدت ،وعادت حليمة لعادتها القديمة بتثبيت اﻷوراق،بكل الطوابع..
على وجه اﻷوراق،وخلفها..
وعادت رشوة شرطي المرور بفنجان قهوة،أو "بالفراطة"!..
ورجع البائع المتجول إلى الحارة،بالمايكرفون،وصوته الجهوري..
بالنداء..
عبر مكبر الصوت..
للكراسي والطاولات العتيقة"للبيع"!
لكل شيء تالف في البيت..
فله تصاريف..تصريف،وتخاريف.. كسيارة القمامة..المازوت..صيانة أسلاك الكهرباء..
كل شيء عاد إلى الشارع حتى ضجيج اﻷطفال..
وغاب اللجوء من حي إلى حي منكوب آخر..
ولم نعد نسمع آذان لشهيد..
وغناء لعندليب..عبر فواصل الطرقات..
أو حفر لﻷنفاق،أو بطاقة معونة بحاجة للتجديد عبر طابور الفقراء..
في أخر عام،وقدوم آخر آت..
لم نعد نسمع ثرثرة مذيع الجزيرة،والعربية،وأغلقت صفحة البلد...
من أول النشرة،فلم يعد خبر بلدي يتصدر العناوين،والمراسلين،والمراسل يلهث بالموتى والغرقى والفراق ،وجداول تمر مرور الكلور،باللا جئين ،والمفقودين،والمسجونين،والمغيبين..ونفتح النوافذ ،لشعورنا ....
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 12-25-2019, 10:59 AM   #22
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي
 
0 2020
0 بصمت!
0 يا وطني
0 أوطاننا
0 رمضان ع الباب!

فاطمة منزلجي غير متصل


بشعور من فارق بغرق،بزورق وبالم،عبر البحار..
لقد هدأ كل شيء في مدينتي..
وباقي المدن..
حتى اﻹتجاه المعاكس لقد خف حمله بالمشاكسة والمعارضة،وكبش الفداء..
ولكن أخ وأخ وأخ..
كل هذا رحل من مدينتي..
وصار على أطراف الحدود..
فالشارد الخارج من كل القطعة الجغرافية صار يلعق الدم والنار..
ويقفز من مكان إلى آخر..
ويهرول مبتعدا تارة..
راكضا مهرولا مسرعا سرعة الصاروخ..
تارة أخرى ..
لابسا..عاريا..منكوش الشعر..
حافيا.حاملا طفله..
باكيا متململا من الكلام..ومله
الشتاء والضباب،وضرب اﻷعناق..
مثل غزال..
في غابة..
هو الصغير..
وراعي الموت يحاصره..
الموت بثلاث..
أو قل أكثر..
مثل الضباع..
لاتهرب حتى من نار..
في دجلة..
أو فرات..
آه لقد زالت كل الصور..
بصورة غابة بقيت على حواف البلد..
تقضم بالصغير والكبير،وتقطع اﻷعناق،واﻷرزاق..
ونغيب في مهج..
ومهجة حرى أن ترى..
القربى ..والبعاد المبعدين..هنا وهناك..
هنا في عناق..
على أعتاب عام يطرقون الباب بعناد..
ويؤلفون ويأتلفون ويرسمون"علم ودستور بلادي"!
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 01-03-2020, 11:06 AM   #23
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي
 
0 2020
0 بصمت!
0 يا وطني
0 أوطاننا
0 رمضان ع الباب!

فاطمة منزلجي غير متصل


إنا لله وإنا إليه راجعون

"نجوى"!
تعبت "النجوى"!
حين شكواي...
"بنجواي"!
ماتت!!!
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 01-03-2020, 11:12 AM   #24
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي
 
0 2020
0 بصمت!
0 يا وطني
0 أوطاننا
0 رمضان ع الباب!

فاطمة منزلجي غير متصل


الموت يلبس لباس الخطف،ويغيب الروح في غياب،يصعب على العقل ،أن يتخيل أن الروح التي كانت معك ،قد رحلت،وتركتك تلبس لباس الحزن،في لغة الصمت المهيب ،الذي يعجز عن ترجمة هذا الفقد،إلا بصخب الصمت..
هذا الموت،الذي يجيء فجأة بعينه السوداء،يمشي مشية الواثق من نفسه،بأنه سوف يكون بعد دقيقة،هو الذي يتصدر المكان،والزمان،ويلبس كل الأمكتة واﻷزمنة،ويصبح هو الوجه..
هذا الموت الذي يرتب الغياب،ويصف المقاعد،ويرتب هيئة اﻷحباب،ويرتب الكلام بالدموع،ويتربع على الثغر،ويلجم الكلام،والتعبير،ويصبح سيد الموقف،والشخص الذي تشخص اﻷبصار له،وتتوقف لغة الكلام..
هذا الذي يميت كل لقاء..
وكل إحساس..
كل حركة..
كل التعابير..
كل شيء،ولا يبقي من الحضور،إلا الفقد والغياب..
بلحظة كان المقيم..
وبلحظة كان الحاضر بيننا.. الفقد المفقود المغفور له..
بلحظة كان اسمه الحياة..
وبلحظة نعوة"إنا لله وإنا إليه راجعون"!
بلحظة كانت نجوى هنا..
عبر الشاشة ،تجلس في كل بيت..
تقرأ الحدث..
والكل في سكون..
في دهشة النظر..
والنظر لن يغيب..
ولن تمحى.يانجوى صورتك "تغطية اجتياح العراق"!
مضى الزمن..
وتغير المكان..
أرهقتك الحروب..
فأخذتك راحة أبدية..
وتركتنا نرتب لك الحدث والحضور والغياب لن يصل..
فأنت في كل ليلة تسورك نقطة الحدث والحديث
بالبقاء الأبدي
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 01-03-2020, 11:29 AM   #25
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي
 
0 2020
0 بصمت!
0 يا وطني
0 أوطاننا
0 رمضان ع الباب!

فاطمة منزلجي غير متصل


في لحظة الموت،حتى الأعداء بالموت،يغدوا من القلب قريبون..
ما أقساك ياموت..
تأتي فجأة..
ومن العين..
تخطف من في العيون..
ممن هم "قريبون"!.
يا ويحكم..
يا ويح حرف يترجم في لحظة الموت الفقد "الحقد"!
فراحت نجواي..
شكواي في رحمة..
وأنتم بحضوركم..
لحظة حضور نجوى..
حتى في الموت..
وموتي حين ماتت..
ودمعي الذي سال على الخد..
وخدها حين نطق الحب..
عشق لبنان..
في لبنانها..
أنتم ليس سوى..
سلالة من تعليق"حقد"!
وأنتم صورة السواد في وطني..
وأنتم الكره..
وأنتم الحقد..
وأنتم للجمال..
في صورة البياض..
ولوحة الشمس..
وللخضرة..
كارهون..
الجمال لا يسطع..
إلا في جنة
ونجوى..
نجواي..
في وطني..
ووطن هي..
بكل العيون.
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 01-12-2020, 10:05 AM   #26
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي
 
0 2020
0 بصمت!
0 يا وطني
0 أوطاننا
0 رمضان ع الباب!

فاطمة منزلجي غير متصل


رحلوا من حصار ويجابهون الإعصار!

يمضي العمر بنا بومض ممض،ويذوي بنا بالمرض والغربة والقصف،والقنص،قنص رقابنا بمختلف اﻷسلحة بلا توجع ،أو وجع..
تمضي أعمارنا ،ولا نكترث للعمر كيف يمر ،ويمضي بنا،وبدل أن نحمل اﻷمل ،والورد ﻷبنائنا..
نحمل لهم الموت قنبلة موقوتة تنفجر بوقد،ووقت أعمارهم،لا نترك لهم زمنا لطفولتهم،ولا أحلامهم،ولا حنين لحنان أم رؤوم،بالحنان ترعاهم..
كل همنا أنفسنا المريضة بالحقد واللؤم،ولا تفكر إلا بمضغة سوداء،تسود من حولها..
لتبقى قلوبنا كما ترغب وتحب وتريد وتشتهي أرواحهم الميتة!
سواء كان الذي نبرمج له في كنه ، صدورنا هو الصواب وكهنة صدورهم عين الصواب ،والعقل!
تنفجر عقولنا بكم الحقد،واﻷحقاد..
ولا نحمل إلا "هات وخود"!!!
كل الحكاية...
النكاية واﻷخذ والرد بتفاهة..
ومن يملك الرد ..
ومن يملك قوة الصفعة!
من يملك السلاح..
ومن يملك هشاشة الوحشية التى تصقل حرفة وحرفنة القتل والتدمير والموت والتشويه والغرق في الحسرة واللوعة..
فقط لنجلس ببلاهة..
وبكل بلاهة الكون..
نجلس على كرسي..
وأمام الخلق..
وكل خلق الله..
نجس ،ونتحسس ،ونتلو الكلام بالنفاق..
ونكتب أمام لوحة ..بعين جائرة لا تسكب على الفجيعة والجثة المحترقة ولو دمعة..!!!
كل همنا أن نكتب..
والناس حولنا مجتمعة..
قصة اليوم واﻷمس..
ونرسم للعالم بشرى...
بكل حزلقة الحرف..
وحرفنة القتل والبراءة المصطنعة..
أننا في القلب محبة،وتخلو من مضغة حقد..
والحقد رب الكون يكشفه..
بأن القلب بالعقل والله يكشفه..
أنكم لغة التفجير..
بتفجير السوق باﻷسواق..
وحقدكم للناس..
بالناس في السوق..
أنتم الواهمون الحاقدون المجرمون المندسون بسود العيون والقلوب،الفاعلون اﻷفاعيل ،المغمورن بدماء البسطاء المساكين المهجرين اﻷشقياء تحت خيامهم،وظروفهم الصعبة في شتائهم الحزين،تحت البرد والمطر والثلج،والفقر،ترجمونهم بحجارة من سجيل،وتجعلونهم كعصف مأكول،أنتم ....؟؟؟!!!
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 01-12-2020, 10:09 AM   #27
معلومات العضو
فاطمة منزلجي
مٌشْرفة مَرَايَا الْقَصِّ

إحصائية العضو





من مواضيعي
 
0 2020
0 بصمت!
0 يا وطني
0 أوطاننا
0 رمضان ع الباب!

فاطمة منزلجي غير متصل


أنتم "الجهلة القتلة"؟!
وهم الشيوخ اﻷطفال الخدج الرضع النساء اﻷمهات الشباب البنات...
الطيور المسافرة المهجرة المهاجرة في عليين..
الصابرين القاعدين الثائرين ينتظرون رحمة الله،ولا ينتظرون منكم لا حلا،
ولا أجرا،ولا كلمة تداري بتشفي وحقد دفين،دفنهم مواربة بكذبكم المعهود المرصوص المصفوف،بالحروف،والكلام المعسول الممطوط...
تشرحون فيه على مدى أعوام،وأعوام..
وأنتم تتفلسفون بفلسفة ممضة،كرهت وعدت،وأعيدت ديباجة افك مأثوم،بإثمكم الخبيث النافذ بين السطور،بطعم العلقم،والطاعون..
بأن أفعالكم فاقت في خستها ،ودناءتها،وحقارتها،وبطشها،وضربها،"بني صهيون"؟!
من أي جلد جلدكم يا خبثاء ،وأخبث من خلق ربي..
فالروح قي رواح الكون من ماء خلقت،وخلقت اﻷرواح في الحياة تجري،ولا يقطفها إلا الذي خلقها..
والخالق ربي..
ورب الكون..
والله ربي..
لن يمر يوما عليكم..
ولن تنقضي الحياة..
إلا أن تلقون،وتتلقون الصفعة،صفعات،وقبل الموت..
وموتكم الله ينذر بأنكم ستلقون ،ما تفعلون ،وقبل الموت،بالحياة..
وما بيننا الله إذا أراد أمرا أن يقول له كن فيكون.
فارم يا الله كيد من يفجر بأهلي وخلي..
كيده بنحره..
ودع الروح في نسائم حبك في السماء..
على أيكة وديباج من حرير..
وفواكه وجنان..
في جنات خلد..
فقد ضاقت يارب بنا الحياة.وضاقوا بحقدهم واﻷحقاد..
وجعلوا الحياة واﻷرض..
في سم أحقادهم،وتفجيراتهم..
تفجيرات في دمنا المسلوب من اﻹرادة..
تجري!!!.
فاطمة منزلجي غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:14 PM.