C° -2 - منتديات المرايا الثقافية
   

آخر المشاركات          :: الدب القطبي (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: أعترف (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: ثمة كلمات (آخر رد :فاطمة منزلجي)       :: خنجر السم (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ((احذر هؤولاء باحتراس))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: مطلقة (آخر رد :شوق عبدالعزيز)       :: ((الإيمان و "الزّنزانة" المتجوّلة)). (آخر رد :شوق عبدالعزيز)       :: ((قضيًة شائكة للنًقاش))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: ((الكلام على الكلام سهل جدا))!!! (آخر رد :فضيلة زياية ( الخنساء))       :: هجاء احمد مطر للمالكي (آخر رد :عبدالرحمن المري)      
العودة   منتديات المرايا الثقافية > مَرَايَا أَدَبِيَّة > مَرَايَا الْقَصِّ
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-20-2015, 09:01 PM   #1
معلومات العضو
رستم عبويني
كاتب

الصورة الرمزية رستم عبويني


إحصائية العضو






من مواضيعي

رستم عبويني غير متصل


C° -2

ليل ومطر ,, واضواء شاحبة تتناثر على مد البصر في الشوارع البعيدة المفعمة بالحزن والحكايا ومياه امطارٍ لم تتوقف عن الهطول منذ الصباح ,, غامرت أخيراٌ بان أخرجت يدي من جيب معطفي الشتوي الذي لم يكن حقيقة دافئاٌ جداٌ ,, ولكنه على كل حال كان يقيني شيء من شر المطر وبرد هذا المساء ,,خرجت كفة يدي الباردة بتردد وحذر وهي تحمل بين الاصابع المتثلجة برداٌ وقلقاٌ هاتفي المحمول,, كانت الشاشة المضيئة تشير الى الواحدة وعشر دقائق بعد منتصف الليل .. تسارعت خطاي أكثر وبات أكبر همي أن اصل الى المنزل بأسرع وقتٍ ممكن ,ليس فقط اتقاءاٌ للبرد , بل لأترجم على ارض الواقع في غرفتي,, تفاصيل تلك الصورة الزاهية التي كانت تداعب ذهني في تلك اللحظة ,, كوب من الشاي الساخن مع الميرمية .. علبة سجائر ماركة دفي دوف بنكهتها الرائعة ,, ومدفأة ,,جهاز التسجيل يصدح بكلمات تلك الاغنية وصوت تلك المطربة الذي لازال منذ سمعتها يتردد بإلحاح غريب على مسامعي ,, سهرانة طول الليل حيرانة في أمري ,, محتارة دمعي يسيل مشتاقة ياعمري ,, سهرانة طول الليل الليل ,, حيرانه في أمري ,,محتارة دمعي يسيل مشتاقة ياعمري ,,نسيت الحنان وليالي الشوق والغرام ..بعت الوفا ترميني يا خليلي حرام ,,نسيت الحنان وليالي الشوق والغرام ,, بعت الوفا ترميني يا خليلي حرام حرام ,, محتارة , مشتاقة , والدمعة حراقة ياعمري .. محتارة ,, مشتاقة ,, والدمعة حراقة ياعمري ..فينه الحب ,, الحب اللي عيشنا ,, فينه العهد ,, العهد اللي خذنا ,, نسيت الوعود ونسيت الحب اللي كان ,, خنت العهود ونست عشرة زمان ,, محتارة ,, مشتاقة والدمعة حراقة ياعمري .. قسيت ورحلت ,, رحلت بلاش وداع ,, سقيت قليبي المره والاوجاع ,, قسيت ورحلت ,, رحلت بلاش وداع ,, سقيت قليبي المره والاوجاع ,, نخبي جراحي ,, والله دموعي ماتبان ,, وجروح قليبي دواها ياروحي النسيان ,, محتارة ,, مشتاقة والدمعة حراقة ياعمري ,,

لاادري لماذا منذ سمعت كلمات هذه الاغنية والصوت الغريب للمطربة التي تغنيها ,, بصوتها الرخيم ,, ولكنتها الجزائرية الحزينة علقت كلماتها ولحنها الشجي في ذهني ,, كانت تحرك بي شي ما ,, تحاكي جرح ما مدفون في أعماق نفسي السحيقة ,, وجاءت تلك الكلمات لتستفزه من جديد ,, ليتململ من جديد ,,ومن ثم ينهض ,,يصحو من جديد ,, وينبهني من جديد ,, ها انا ,, لازلت موجودا لم أرحل عنك ,,لازلت استقر في ثنايا الاعماق ,, لازلت شاهداٌ على تفاصيل أيامٍ رحلت ,, ولكن صداها لازال يتردد في الذاكرة والقلب والروح ,, بأيقاع مجنون ,, كان أكبر همي وغاية حلمي في تلك اللحظة أن أصل الى المنزل وأعيش تفاصيل صورتي تلك ,, حلمي المتواضع ,, بإحياء ليلة جرحٍ ومطر ,, وكوب شايٍِ شتوي ,, قطع علي حلمي وبردي وشرودي ,, صوت غليظ مكروه خشن ردد وردد من وراءه صدى كان اكثر خشونة وأشد غلاظة ,, قف ,, أرني هويتك الشخصية ,, بحركة اتوماتيكية كانت يدي تمتد الى جيبي لتخرج المحفظة وتنتزع من ثناياها تلك القطعة الكرتونية التي تشكل بطاقتي الشخصية ,, تفاصيلي وملخصي كمواطن ,, صالحٍ ,,اوطيب ,,أو سيء ,, أوشرير ,,من وجهة نظر الحكومة ,, دقق النظر في الكلمات المدونة في بطاقتي ,, ومن ثم كلم احد ما عن طريق جهاز اللاسلكي الذي يحمله وأملا عليه رقمي الوطني ,, ولم ادرك بعد دقائق من ذلك لما كان ينظر الي نظرة ظفر وفوز ,, نظرة حيوان بري أظناه الجوع وقد وقع على فريسة شهية ,, او على الاقل مشبعة ,, بمنتهى الهدوء كان يمسك يدي ليضع بها القيد الحديدي وعندما لمح نظرتي المندهشة أشبع مشكوراٌ فضولي بان قال ,, انت مطلوب للشرطة ,, لم املك أكثر من أبتسم في سري ,, وأخمن أنني ساقضى هذا العيد القادم الينا بعد يومين في السجن ,, ركبت سيارة الشرطة مقيداٌ ,, انتهى كل شي وتلاشى حلمي الشتوي الصغير ,, لكن على مسامعي لازالت تتردد كلمات تلك الاغنية بالحاح بات أغرب واكبر الآن ,,



سهرانة طول الليل حيرانة في أمري ,, محتارة دمعي يسيل مشتاقة ياعمري ,, سهرانة طول الليل الليل ,,حيرانه في أمري ,, محتارة دمعي يسيل مشتاقة ياعمري ,,نسيت الحنان وليالي الشوق والغرام ..بعت الوفا ترميني يا خليلي حرام ,,نسيت الحنان وليالي الشوق والغرام ,, بعت الوفا ترميني يا خليلي حرام حرام ,, محتارة , مشتاقة , والدمعة حراقة ياعمري ..
رستم عبويني غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 01-22-2015, 12:50 AM   #2
معلومات العضو
عبدالرحمن المري
كاتب

الصورة الرمزية عبدالرحمن المري



اخي القدير رستم

مساء النور والسرور مساء تكلله تلك الكلمات الدافقة بالمشاعر لتلك المغنية الجزائرية التي رأيتني ذاتي تكبلني كلماتها الجياشة

فأخلق معك في دفء تلك الكلمات مع برودة يناير ولكني ربما أكون اوفر حظا ً منك لان حلمي لم تسرقه تلك المداخلة التي غضت

المضجع لك وطالبتك بالتصريح عن ذاتك لتسلب منك حريتك لكنها لم ولن تستطيع ان تنتزع منك تلك الكلمات التي تجول في

خاطرك وبين حنايا قلبك الرقيق

أتمنى ان تكون قد قضيت ليلة دافئة وان نغصتها يد القصر التي لا بد وان تقطع في يوم ٍ ما

لك مني التحية وشكرا ً على تعريفنا بتلك الكلمات الرقيقة


اخوك

بواحمد
عبدالرحمن المري غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 01-26-2015, 10:31 PM   #3
معلومات العضو
ليال الصوص
الأنثى المستحيــلة ..!!

الصورة الرمزية ليال الصوص


إحصائية العضو






من مواضيعي

ليال الصوص غير متصل





بوح رائع
القدير
رستم عبويني



مساك




,
ليال الصوص غير متصل   رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:19 AM.